Dernières émissions

Les plus écoutés

#
رضا كريفي الأربعاء 03 يوليوز 2019

تتواصل جمعات الحراك الشعبي المطالب برحيل جميع رموز نظام الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة و محاسبة المفسدين حيث تتجه الأنظار إلى الجمعة العشرين التي ستحمل رمزية خاصة لكونها تتزامن مع الذكرى 57 للاستقلال .. قبل ذلك، واصل رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح خرجاته المثيرة ، حيث حذر الأسبوع الماضي من الداعين لفترة انتقالية .... في هذا العدد الجديد من المشهد المتوسطي نستضيف الإعلامي و المحلل السياسي يونس دافقير للإجابة على الأسئلة التالية :

  كيف ينظر إلى خرجات رئيس أركان الجيش  الجزائري المتكررة ؟  ما رسائلها للداخل و الخارج ؟   

على ضوء ارتفاع وتيرة الاعتقالات في صفوف المحتجين ، التي طالت مؤخراً شخصيات وطنية  هل من المتوقع أن يحدث أي  اصطدام مباشر بين الحراك و الجيش  ؟ و إلى أي حد قد يتطور الاختلاف بين الطرفين ؟و ما كلفة و تداعيات استمرار الأزمة الحالية على البلاد ؟