Dernières émissions

Les plus écoutés

#
بلال مرميد الإتنين 01 أبريل 2019

عن مسرحيتي "شابكة" و "لمبروك" لأمين ناسور.. لحسن حظي أني تابعت في ظرف أربعة من أيام عملين مسرحيين، لنفس المخرج و بإيقاعين مختلفين في مدينتين اثنتين. لحسن حظي أن المسرح أنقذني من تفاهات سينمائية كثيرة أثرت على عيني مؤخرا، و جعلني أطرد القبح و لو مؤقتا من مخيلتي التي كادت تصاب بالتعفن. لحسن الحظ أن بعضا من شباب مغاربة، من ضمنهم أمين ناسور ..يعيشون بيننا و معنا، و يسهمون في زرع الجمال و تبجيل الفن و استعادة عادة احترام الجمهور.