Voir aussi

آخر المقالات

الحكومة الألمانية: البيانات المخترقة لساسة ألمان ليست حساسة
دولي

الحكومة الألمانية: البيانات المخترقة لساسة ألمان ليست حساسة

أكدت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية مارتينا فيتز أن البيانات المخترقة لساسة ألمان، ليست حساسة، بما في ذلك البيانات الخاصة بالمستشارة الألمانية.

وقالت فيتز في تصريح للصحافة اليوم الجمعة ببرلين، إن الحكومة الألمانية تأخذ الأمر بجدية عالية.

وأضافت أنه "ثبت الآن أن بيانات ووثائق المئات من السياسيين والشخصيات العامة قد تم نشرها على شبكة الإنترنت".

وكانت وسائل إعلام محلية أفادت اليوم بأنه تم تسريب بيانات لسياسيين وشخصيات بارزة في ألمانيا على الإنترنت، بما في ذلك بيانات للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الالماني فرانك فالتر شتاينماير، وفق ما أفادت 

وتجري الحكومة الألمانية تحقيقا لمعرفة ما إذا كان التسريب تم عبر قرصنة إلكترونية.

وتحدثت وزيرة العدل الألمانية كاتارينا بارلي عن "هجوم خطير"، مضيفة أن "القائمين على التسريب يريدون الإضرار بالثقة في ديمقراطيتنا ومؤسساتنا". 

وأكدت على ضرورة التحري عن الجناة بسرعة وكشف دوافعهم السياسية المحتملة.

وأعلنت وزارة الدفاع الألمانية اليوم أنها لم تتأثر بالقرصنة المزعومة.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أنه ظهر في البيانات التي تم تسريبها على أحد حسابات موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رقم فاكس وبريد إلكتروني خاص بالمستشارة بالإضافة إلى عدد من الخطابات المرسلة منها وإليها.

ونقلت الوكالة عن محطة "برلين – براندنبورغ" الإذاعية الألمانية أن البيانات المسربة تتضمن أرقام هواتف محمولة وعناوين وبيانات شخصية للغاية، مثل بطاقات هوية أو محادثات إلكترونية أو خطابات أو فواتير أو معلومات عن بطاقات ائتمانية.