آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
الأربعاء 15 يوليوز 2015

نسمع من كثير من فكاهيين لم يضحكونا يوما عتابهم للفكاهيين الحاليين،الذين لا يضحكون بدورهم الخلق في أعمال شهر رمضان الحالي.أعمال مثل "أنا و خويا و مراتو" و "سائق الطاكسي" و "السيبير حادة" روجت لخطاب ضعيف و غابت عنها الحرفية،و أصحابها و غيرهم من كثير من القدامى لا يحق لهم إعطاء الدروس.لا نشاهد المتقن حاليا و نخبر الأمر،لكن الأعمال السايقة لم تكن أفضل من الحالية.نحتاج لجيل جديد من فكاهيين مكونين،ينأون عن الشعبوية..ليكن الأمر واضحا..سنعود للموضوع لاحقا..