آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
الإتنين 29 يونيو 2015

مثل كثيرين..أحاول مؤخرا قدر المستطاع أن أكون هادئا ،لكن أحيانا تفقدك رداءة كثير من أشباه الفنانين (الذين يتجنون على عيون الخلق) السيطرة على أعصابك.المشاهد العادي أفضى برأيه في كثير من الأعمال التي تسيء للإبداع،و التي لا تحتاج أصلا لمختص ليكشفها.عندما تصمت لأن المشهد مقزز،يخرج كثير من أشباه الفنانين ليتكلموا بدون أدنى أحساس بالخجل.يرموننا بتفاهاتهم،و يبعثون لك برسائل حقدهم عبر الشبكات الاجتماعية.يرتبكون كبير الجرم في حق العيون،و يسرعون الخطى للبكاء و النحيب.