آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
الإتنين 25 ماي 2015

قبيل الثانية عشرة زوالا ، كان بباب الورشة .. لم ير سيارته وظن أنها وضعت في مرآب آخر يتبع للورشة ، لم ير صاحب الورشة ولما سأل عنه أحد المستخدمين أجابه بأن"المعلم" سافر على عجل أمس إلى مراكش لحضور جنازة صهره.. ثم سأل عن السيارة فقال المستخدم إنه وحده يعلم أين ركنها..ولكي يقطع الطريق على (عبد العالي) ويحول دون طرحه سؤالا آخر قال له: أظن أن المعلم سيكون هنا يوم الإثنين .. لحظتها ظن ( عبد العالي ) أن ما قاله مساعد صاحب ورشة إصلاح هياكل السيارات اسوأ خبر يسمعه منذ زمن بعيد .. يعني له الإنتظار إلى يوم الإثنين يومين آخرين من المعاناة مع وسائل النقل العمومية ..