آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
الثلاثاء 12 ماي 2015

في الطابق الثاني من ذلك المنزل ،يسكن السيد (غونثالو ) وزوجته (ماغدالينا) كانت المرأة قد حكت له يوما عن ابنهما ( ميغال ) الذي هاجر إلى الأرجنتين .. فكّر في أن يطرق بابهما ليسأل عما إذا كانا قد رأيا ضيفه ( إدريس ) ، ثم تراجع .. كان اليوم يوم أحد ، ولم تكن الساعة قد بلغت العاشرة بعد.. لم يرغب في إزعاجهما . لفت انتباهه أن كلبهما (روكي) ،الذي تعود أن يسمع نباحه كلّما بلغ الطابق الثاني ، لم ينبح . ربما كانا مسافرين .. لمّا بلغ الباب ، إلتقى رجلا لم يره من قبل ، حياّه وقبل أن يسأله ، قال الرجل الذي يبدو في الستين أو يريد ، إنه سكن حديثا بالطابق الأرضي من ذلك المنزل..