آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
اعتماد سلام الإتنين 23 دجنبر 2019

شهدت عدد من دول أمريكا اللاتينية خلال العام 2019 احتجاجات شعبية أدت في كثير من الأحيان إلى سقوط قتلى وجرحى، وأشعلت فتيلها الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية وضعف الاستقرار الأمني والسياسي. هذا الفوران الشعبي أسهم في تغيرات في بعض الدول وفي استمرار الفوضى في بعضها الآخر وفي تأرجح الوضع وضبابيته في دول أخرى. أسبابه ومآلاته تناقشها اعتمـاد سلام مع الدكتور عبد الواحد أكمير الخبير الأكاديمي في شؤون أمريكا اللاتينية من الرباط في هذا الحوار.