آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
رضا كريفي الإتنين 20 ماي 2019

عكس مطلب الشارع الجزائري و الحراك الشعبي ، دعا رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح إلى احترامِ الجدول الزمني للانتخاباتِ الرئاسيةِ المقررةِ في الرابع من شهر يوليوز المقبل ، مؤكدا أن تنظيم هذه الانتخابات سيضعُ حداً لمن يحاول إطالة أمدِ الأزمة...داعيا أيضا إلى ضرورة الإسراع في تشكيل و تنصيب الهيئة المستقلة لتنظيم و الإشراف على الانتخابات.... في ركن ضيف التحرير نستضيف اليوم الدكتور إسماعيل خلف الله ، الكاتب و المحلل السياسي الجزائري من باريس للإجابة على الأسئلة التالية :

لماذا يُصر قائد أركان الجيش الجزائري على تنظيم هذه الانتخابات في موعدها المحدد عكس التيار و عكس إرادة الحراك الشعبي و حتى  قوى المعارضة ؟

إلى متى سيواصل رئيس أركان الجيش و من معه اللعب بورقة إجراء انتخابات الرئاسة و  هي الانتخابات المستبعد إجراؤها في الرابع من يوليوز ما الجدوى من ذلك ؟

كيف سيواجه الحراك الشعبي المستمر إصرار رئيس أركان الجيش  على إجراء الانتخابات  في الرابع  من يوليوز المقبل ؟

هل ستوجه أسهم الحراك  الان بشكل مباشر إِلى الفريق أحمد قايد صالح ؟ و هل ستتعالى الاصوات أكثر فأكثر للمطالبة بتنحيه عن منصبه ؟