آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
يوسف النعماني الإتنين 22 ماي 2017

اختتمت مساء أمس بالرياض أشغال القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي شارك فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووفود تمثل 55 دولة من العالمين العربي والإسلامي لبحث سبل بناء شراكات أمنية لمحاربة الإرهاب والتطرف في العالم. وأكد الملك سلمان بن عبد العزيز أن دول العالم الإسلامي تدين محاولات فرز الشعوب والدول على أساس ديني أو طائفي، معتبرا أن هذه "الأفعال البغيضة ما هي إلا نتيجة محاولات استغلال الإسلام كغطاء لأغراض سياسية تؤجج الكراهية والتطرف والإرهاب والصراعات الدينية والمذهبية". في كلمته دعا دونالد ترامب إلى الاتحاد من أجل هدف واحد هو هزم الإرهاب والتطرف، وأكد أن "هذه القمة ستعلن بداية نهاية من ينشر الإرهاب"، كما تمثل بداية السلام ليس فقط في الشرق الأوسط بل في العالم ككل. واعتبر الرئيس الأمريكي أن "المستقبل القريب يحمل حل أزمات المنطقة لكن يجب القضاء على التطرف أولا"، مشددا على أنه لا يمكن أن يكون هناك تعايش أو تسامح مع العنف والإرهاب.

الضيف: الدكتور عمر الحسن، مدير مركز الدراسات الخليجية في لندن