آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
Medi1.com الثلاثاء 05 أبريل 2016

في تصريح اثار الكثير من الجدل في فرنسا، انتقدت وزيرة حقوق المراة تهافت شركات الملابس الجاهزة العالمية على "الزي الاسلامي" وتسويقه في فرنسا. الوزيرة بررت هجومها على هذه الشركات بكونها تراهن على الربح المادي على حساب حرية النساء المحجبات اللواتي شبهت وضعهن بالزنوج المستعبدين، لان الطرفين براي الوزيرة قبلا بالخضوع لوضع كرها. الوزيرة الفرنسية اضطرت الى شرح المغزى من تصريحها ما اثار موجة من المواقف الداعمة لها وأبرزها من زعيمة اليمين المتشدد مارين لوبين التي حملت رىيس الوزراء المسؤولية لانه تراجع عن حظر الحجاب في الجامعات على غرار المدارس. موقع ميديابارت اعتبر ان على الوزيرة من هذا المنطلق ان تهاجم الشركات التي تسوق السراويل لانها كانت محظورة قانونيا في فرنسا حتى العام ألفين وثلاثة عشر.