آخر الحلقات

الأكثر استماعا

#
الخميس 08 يناير 2015

غلاء المعيشة في الجزائر خاصة المواد الغدائية في مقدمتها الخضر والفواكه واللحوم... بلغ في الاونة الاخيرة مستويات قياسية، حيث فرض انخفاض قيمة العملة الوطنية (الدينار) والمضاربة والاحتكار خضوع القدرة الشرائية للجزائريين لموجة أسعار ملتهبة، لدرجة أن جمعية حماية المستهلك جعلت من الحادي والعشرين من الشهر المنصرم يوما بدون تسوق، كمبادرة لدفع المواطنين إلى التعبير عن عدم رضاهم عن الوضعية الحالية المتسمة بزيادات تتراوح بين 50 و 100 في المائة في بعض المواد لاسيما منها غير المدعمة.
في عدد هذا الاسبوع سنحاول رصد العوامل المغذية لهذه الموجة من الغلاء مع اطلالة على السياسات الحكومية المتبعة في القطاع الفلاحي ومكامن القصور في هذه السياسات.