العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : صباح الأسرة

فطائر محشوة بالكفتة

فطائر محشوة بالكفتة

المقادير العجين : 500 غرام دقيق الحلويات. 1 ملعقة كبيرة خميرة الخبز. 1 ملعقة صغيرة ملح. 2 ملعقة كبيرة سكر . 80 غرام يوغورت طبيعي بدن سكر (زبادي). 75 ميليلتر زيت نباتي. 1/2 ملعقة صغيرة خميرة الحلويات. كاس ماء دافئ (أكثر أو أقل حسب نوعية الدقيق). الحشوة : 200 غرام كفتة (النوع حسب الرغبة). 1 بصلة مفرومة ناعم. 1 ملعقة كبيرة زيت نباتي. ملح، فلفل أسود، كمون، فلفل أحمر حلو، فلفل أحمر حار حسب الرغبة. 1 ملعقة كبيرة بقدونس مفروم. 2 ملعقة كبيرة جبن مفروم. – 1 بيضة. 2 ملعقة كبيرة زيتون أخضر مقطع. للتزيين: – بيضة مخفوقة. طريقة تحضير فطائر محشوة بالكفتة : طريقة تحضير العجين : في إناء عميق يضاف الدقيق، الخميرة بنوعيها، الملح و السكر و تمزج. يضاف الزيت و اليوغورت و يخلط جيدا حتى يتشربهما الدقيق تماما. يضاف الماء شيئا فشيئا مع العجن حتى الحصول على عجين لين يلتصق باليدين. يدلك العجين جيدا حتى يتماسك و لا يلتصق باليدين. تترك لترتاح مدة ساعة حتى يتضاعف حجمها. طريقة عمل الحشوة : في مقلاة، تسخن الزيت ثم يضاف البصل و يقلّب. ثم تضاف الكفتة وكل التوابل و تقلّب. عندما تنضج الكفتة يضاف البقدونس، الجبن، الزيتون و بيضة مخفوقة و يقلب بسرعة حتى تمتزج كل العناصر و يذوب الجبن و ينضج البيض، تزال من فوق النار و تترك لتبرد. يقسم العجين إلى كرات صغيرة، تبسط و يوضع في وسطها 2 ملعقة متوسطة من الحشوة مع الضغط عليها قليلا ثم تقفل الكرة و تشكل على شكل أسطوانة تبسط الكرات قليلا حتى تصير مستطيلة الشكل. تُصفّ في صينية فرن مدهونة بالزيت و تعمل فتحات مائلة بواسطة سكين جد حاد. تترك لتختمر لمدة 10 دقائق، ثم تدهن ببيضة مخفوقة مع ملعقة ماء. تدخل لفرن ساخن مسبقا على درجة حرارة °200 حتى تنضج الفطائر و تتحمر. تقدم الفطائر المحشوة بالكفتة مع مشروب من اختيارك. بالصحة و الراحة

إضافة تعليق

حلقات أخرى
اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار
18/11/2018

اضليعة عبد الحميد: علينا تربية ابنائنا على التسامح ولغة الحوار

أصبحت التربية على قيم التسامح تمثل أولوية إنسانية واجتماعية وحضارية قصوى تنادى بها الأمم وترفع شعارها الحكومات والمنظمات المدنية والحقوقية فى مختلف البلدان والمجتمعات، وذلك بناءً على القناعة التامة بقيمة هذه التربية وآثارها فى تحقيق الأمن وصيانته وترسيخ السلام الاجتماعي. وذكر الاستاذ عبدالحميد اضليعة أن “بناء الإنسان الحر المتسامح يمثل الغاية الكبرى للتربية، ومن أجل بناء هذا الإنسان المتسامح فإن السياسات والبرامج التعليمية والتربوية وعلى مختلف المستويات والمراحل بدء من رياض الأطفال وحتى الجامعة، بحاجة ماسة إلى تضمينها برامج تعزز التضامن والتفاهم والتسامح والوئام بين الأفراد، كما بين الجماعات والمجتمعات على ما بينها من تباين واختلاف طبيعي وكوني، يفترض فيه أن يثري الحياة الإنسانية ويحقق انسجامها وتناغمها، ولا يكون سببا للافتراق والتناحر والصراع”