العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

الحلقة : جولة العواصم

أمريكا والطاقة النظيفة

أمريكا والطاقة النظيفة

لن يكون الأمر سهلا، لكن الولاية عازمة على تحقيقه بالكامل بحلول سنة ألفين وخمسة وأربعين، هكذا تحدث حاكم كاليفورنيا عن خطة لتوفير جميع احتياجات هذه الولاية الأمريكية من الكهرباء من الطاقة النظيفة.. حسب قانون وقعه الحاكم قبل يومين، فإن هذه الخطة ستجعل الولاية تحقق أهداف اتفاق باريس حول المناخ.. ذلك الاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة بقرار من رئيسها دونالد ترامب.. القانون الذي وقعه الحاكم سيطبق تدريجيا، فبعد اثنتي عشرة سنة سيكون على شركات الطاقة أن تعتمد على الطاقات النظيفة مثل الطاقة الشمسية والرياح لإنتاج ستين في المائة من احتياجاتها الكهربائية..

يصطدم توجه الولاية التي تحتضن اليوم قمة عالمية للمناخ بشكل مباشر مع توجهات الإدارة الحالية، فبينما تحث كاليفورنيا الخطى نحو الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، يدعم الرئيس الأمريكي الاعتماد على الوقود الأحفوري ويبدي عدم اكتراث بالقلق العاملي من آثار التغير المناخي.. الأصوات المنادية في كاليفورنيا بالاعتماد على الطاقة النظيفة لا تقتصر فقط على الجهات الرسمية، فهناك أيضا سند جماهيري، بعض شوارع المدينة غصت يوم السبت الماضي بآلاف المتظاهرين المطالبين باتخاذ مزيد من الإجراءات للتخلي عن الطاقة غير النظيفة والاعتماد على الطاقات الخالية من عودام ثاني أكسيد الكربون.. يتزامن هذا التحرك الرسمي والحراك الشعبي مع مع حرائق غابات تشهدها الولاية ازدادت وتيرتها مع ارتفاع درجات الحرارة الناجم عن التغير المناخي.. خطة كاليفورنيا الطموحة للاعتماد على الطاقة المتجددة بنسبة مائة في المائة لتوفير الكهرباء، ليست الأولى من نوعها في الولايات المتحدة، ففي سنة ألفين وخمسة عشر تبنت ولاية هاواي خطة لتوفير الكهرباء من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام ألفين وخمسة وأربعين…. استطاعت الولايات المتحدة خلال السنوات العشر الماضية أن تحقق تقدما متسارعا في تسهيل الاعتماد على الطاقات النظيفة.... لكن سياسات ترامب في هذا المجال سيكون لها تأثير سلبي على التقدم المحرز حاليا.. بداية العام الجاري وقع الرئيس أمرا تنفيذيا يرفع الرسوم الجمركية على جميع واردات بلاده من معدات الطاقة الشمسية بنسبة ثلاثين في المائة.

إضافة تعليق

حلقات أخرى