انظر أيضا

آخر المقالات

ترامب يميل للمرة الأولى الى حل الدولتين للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني
دولي

ترامب يميل للمرة الأولى الى حل الدولتين للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمرة الأولى الأربعاء عن تفضيله لحل الدولتين للنزاع الاسرائيلي الفلسطيني، متعهداً عرض خطة “متوازنة” للسلام في غضون أربعة أشهر.

وقال ترامب في لقاء مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو "أعتقد فعلا أن أمراً سيحصل. حلمي هو أن أتوصل الى ذلك قبل نهاية ولايتي الأولى" في كانون الثاني/يناير 2021.

وأعرب ترامب عن قناعته "100%" بأن الفلسطينيين الذين جمدوا كل الاتصالات مع الإدارة الأميركية منذ اعترافها بالقدس عاصمة لاسرائيل في أواخر 2017 سيعودون الى طاولة المفاوضات.

وأضاف "حل الدولتين يروق لي"، وكان امتنع حتى الان عن تفضيل هذا الحل الذي دعمه أسلافه والأسرة الدولية.

وقال ترامب لاحقا أمام صحافيين "أعتقد أننا سنتوصّل إلى اتّفاق. أعتقد أن حل الدولتين سيرى النور. حتى وإن كان ذلك صعباً بعض الشيء".

ولم يوضح ترامب ما إذا كانت خطة السلام هي ما يعدّه صهره جاريد كوشنر وسط سريّة مطلقة . وقال "إذا أراد الإسرائيليون والفلسطينيون دولة واحد، أنا موافق. وإذا أرادوا دولتين، أنا موافق"، مشدّدا على أن دوره هو "تسهيل" الوصول الى اتفاق سلام بين الطرفين.

وشدّد على أن هذه الخطة ستكون "متوازنة" لأنه إذا كان صهره "يعشق إسرائيل" فهو يعلم في الوقت نفسه أن "الجميع يجب أن يكونوا راضين".

وأعطى سيد البيت الابيض للمرة الأولى أيضاً جدولا زمنيا لعرض الخطة بعد ارجائها لمرات عدة وقال "في غضون شهرين أو ثلاثة أو أربعة" مشيرا إلى أنه يأمل بالتوصل الى "اتفاق نهائي" بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

وعلق نتانياهو بعدها أمام الصحافيين "لن نتخلى عن السيطرة الأمنية غرب الاردن"، أي الضفة الغربية، لكن دون أن يتحدث بشكل مباشر عن إقامة دولة فلسطينية.