انظر أيضا

آخر المقالات

الأرجنتين .. إجلاء نحو 6000 شخص ضواحي العاصمة بسبب الفيضانات
دولي

الأرجنتين .. إجلاء نحو 6000 شخص ضواحي العاصمة بسبب الفيضانات

أجلت السلطات الأرجنتينية نحو ستة آلاف شخص من بلدة “لا ماتانزا” الواقعة ضواحي العاصمة بوينوس أيريس بعدما اجتاحتها الفيضانات منذ نهاية الأسبوع المنصرم.

   وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الاضطرابات الجوية التي شهدها إقليم بوينوس أيريس نهاية الأسبوع الماضي كانت وراء هذه الفيضانات التي تضرر منها 20 ألف شخص أيضا.

   وأظهرت صور نشرتها قنوات إخبارية محلية أشخاصا بالمنطقة بلغت المياه إلى أحزمتهم أحيانا وهو يحاولون إنقاذ مرضى ومسنين وأطفال، أو يتفقدون منازلهم وينقلون بعضا من أغراضهم. ووصلت المياه إلى عدد من منازل الساكنة التي اضطرت إلى الانتقال إلى أماكن قريبة لم تشملها مياه الفيضانات. وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن مصادر رسمية أن “وضعية مياه” الفيضانات “تحت السيطرة”، موضحة أن مياه النهر الذي يمر من المنطقة ستعود إلى مستوياتها الاعتيادية في الفترة المقبلة.

   وحذر جهاز الدفاع المدني من أن عودة من تم إجلاؤهم إلى ديارهم ستستغرق بعض الوقت بسبب تراكم الأوحال الناجمة عن مياه الفيضانات.

   ووفقا للمصادر ذاتها، تم إيواء من تم إجلاؤهم في مدارس تقع بمدن قريبة من لا ماتانزا.

   وأفاد وزير الدفاع، أوسكار أغاواد، في حسابه على موقع “فايسبوك”، بتفعيل “بروتوكول النظام الوطني للتدبير المندمج للمخاطر والوقاية المدنية على الفور من أجل مساعدة ساكنة لا ماتانزا المتضررة من الفيضانات”. وذكر أن عناصر الجيش تقدم للساكنة بالمنطقة عددا من المساعدات من ضمنها المياه وتقدم يد العون لمن هم بحاجة إلى الاجلاء.

   وقد شهدت العديد من أقاليم الأرجنتين طيلة يوم السبت الماضي اضطرابات جوية قوية، ويتعلق الأمر بتساقطات غزيرة خلال فترات وجيزة ورياح عنيفة وعواصف رعدية شملت أقاليم بوينوس أيريس وقرطبة وإنتري ريوس وسانتافي ولا بامبا.