انظر أيضا

آخر المقالات

واشنطن تقلل وجودها العسكري في شمال سوريا وتركيا تريد تعويض الانسحاب الامريكي
دولي

واشنطن تقلل وجودها العسكري في شمال سوريا وتركيا تريد تعويض الانسحاب الامريكي

بدأت الولايات المتحدة الإثنين سحب قواتها من مناطق الشريط الحدودي مع تركيا في شمال سوريا، ما يفتح الطريق أمام تنفيذ أنقرة تهديدها بشنّ هجوم ضد المقاتلين الأكراد.
و دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن موقفه، معتبراً أنه على الأطراف الضالعة في النزاع السوري في اشارة ضمنية الى تركيا وايران وروسيا أن “تحل الوضع”، وآن الآوان للخروج من “هذه الحروب السخيفة” حسب تعبيره، لكنه عاد ليتوعد تركيا بالقضاء على اقتصادها إذا “تجاوزت أنقرة الحد” في سوريا.
في سياق متصل أكد البنتاغون انه لا يؤيد العملية التركية المحتملة في شمال سوريا، كما صرح مسؤول أميركي رفيع المستوى أن بلاده لن تسحب سوى “عدد قليل جدا” من الجنود المنتشرين في سوريا على الحدود التركية، و”على مسافة محدودة جدا”.
اعلان ترامب الانسحاب من الشمال السوري قوبل بمعارضة حتى من داخل معسكره الجمهوري.

التفاصيل في مراسلة لعنفر ولد سيدي: