انظر أيضا

آخر المقالات

مآسي الهجرة متواصلة في المتوسط وسياسات تتبلور لتحمل أعبائها أوربيا
دولي

مآسي الهجرة متواصلة في المتوسط وسياسات تتبلور لتحمل أعبائها أوربيا

أعلن خفر السواحل الإيطالي إلى حدود الليلة الماضية انتشال 13 جثة لنساء بينهن حوامل كن على متن زورق المهاجرين غير القانونيين الذي غرق ليلة الأحد الاثنين قبالة جزيرة لامبيدوزا، فيما تم انقاد 22 شخصا واعتبر 10 في عداد المفقودين.
سياسيا، تسعى دول الاتحاد الأوروبي فرنسا وألمانيا وإيطاليا إلى جانب مالطا من خلال اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الذي تحتضنه اللوكسمبورغ، إلى حشد تأييد باقي دول التكتل لخطة مشتركة تم اقتراحها لتوزيع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في البحر.
ويحض النص دول الاتحاد الأوروبي على استقبال حصة من طالبي اللجوء الذين يعبرون المتوسط ويصلون في معظم الحالات إلى إيطاليا ومالطا إما على متن قوارب مكتظة أو في حال إنقاذهم من قبل سفن تديرها منظمات غير حكومية.

 تحليل عبد الحميد البجوقي، متخصص في شؤون الهجرة  من العاصمة الإسبانية مدريد.