انظر أيضا

آخر المقالات

قتلت طفلة في أقل من أسبوع.. "الأميبا" تلتهم أدمغة ضحاياها
منوعات

قتلت طفلة في أقل من أسبوع.. "الأميبا" تلتهم أدمغة ضحاياها

لقيت طفلة أمريكية  تبلغ من العمر 10 سنوات، مصرعها الإثنين ، بعد صراع دام لأسبوع كامل مع “الأميبا” آكلة الدماغ، التي أصابتها خلال سباحتها في نهر بارزوس بولاية تكساس الأمريكية، حسب ما أعلنت عائلتها.

وبحسب تقارير أمريكية، فقد تم نقل الطفلة “ليلي أفانت” إلى مركز طب الأطفال، فور ظهور أعراض غريبة عليها، كالصداع والحمى والهلوسة، حيث تم اكتشاف وجود كائن “الأميبا” وحيد الخلية داخل رأسها، وهي غالبا ما تعيش في الأنهار والبحيرات ذات المياه العذبة.

ونشرت مدرسة فالي ميلز الابتدائية، حيث درست ليلي في الصف الخامس، نعيا لطالبتها، الاثنين على حسابها على “فيسبوك”، وقالت “حزينون جدا لفقدان ليلي، ليلي كانت كالنعمة على مدرستنا الابتدائية، كانت طالبة مميزة، والأهم أنها كانت شخصا رائعا وصديقة للجميع “، وأضافت  “كانت ليلي ودودة وطيبة ومحترمة وتمتلك قلبا نظيفا”.

وحسب مواقع متخصصة في الصحة، فإن الأميبا تعمل على مهاجمة الأغشية المخاطية للأنف كخذوة اولى، ثم تنتقل إلى الدماغ، مسببة إلتهاب السحايا الذي يفتك بضحاياه في أغلب الحالات.

وتقضي الأميبا من أسبوع إلى عشرة أيام في رحلتها نحو الدماغ، مخلفة في طريقها أعراضا مرضية تصيب كلا من الحلق و الأنف، لتنتقل الأعراض إلى مستوى آخر ترافقه حالات من التشنج والتقيؤ ثم الغيبوبة المؤدية إلى الوفاة.