انظر أيضا

آخر المقالات

البرازيل .. الحرائق في غابة الأمازون تواصل تقدمها
دولي

البرازيل .. الحرائق في غابة الأمازون تواصل تقدمها

واصلت الحرائق تقدمها بالغابات والغطاء النباتي بالبرازيل على الخصوص في غابة الأمازون حيث اندلعت ألسنة اللهب بألفيْ بؤرة جديدة يومي الخميس والجمعة الماضيين، وفقا للمعهد الوطني للبحث الفضائي.

   وفي معرض تكثيف عمليات مكافحة الحرائق، التي باتت تشكل قلقا دوليا، تمت تعبئة الجيش فيما قامت الحكومة بتعديل قرار بحظر إحراق الغطاء النباتي لأغراض فلاحية ليشمل الأراضي التي يعتبر فيها هذا النشاط “ضروريا”.

   وفي الفترة ما بين يناير وغشت الماضيين، سجلت البرازيل، التي تشهد سنة من الجفاف تسجيل 89 ألف حريق، بحسب المعهد الوطني للبحث الفضائي، واندلعت النسبة الأكبر (51 في المائة)من هذه الحرائق بغابة الأمازون.

   ويعد العام الحالي من أسوأ السنوات في ما يتعلق بحرائق الغابات منذ 2004.

   وقد عبأت الحكومة البرازيلية مؤخرا أزيد من 43 ألف عنصر من أفراد الجيش لمكافحة الحرائق التي أتت منذ أيام على مساحات شاسعة جدا من غابة الأمازون بالبرازيل.

   ونقلت تقارير إعلامية محلية عن رئاسة الأركان البرازيلية المشتركة اعتزامها إرسال المزيد من الجنود إلى مناطق أخرى في البلاد تتهددها الحرائق.

   ويغطي حوض الأمازون 7,4 مليون كلم مربع، أي ما يقرب من 40 في المائة من مساحة أمريكا الجنوبية. ويتوزع على تسع دول هي البرازيل وبوليفيا والبيرو والاكوادور وكولومبيا وفنزويلا، وغويانا، سورينام وغويانا (فرنسا). وتقع حوالي 60 في المائة من مساحته بالبرازيل.