انظر أيضا

آخر المقالات

بعثة اقتصادية من جمعية أرباب العمل الفرنسية تزور المغرب في أكتوبر القادم
اقتصاد

بعثة اقتصادية من جمعية أرباب العمل الفرنسية تزور المغرب في أكتوبر القادم

 تقوم بعثة اقتصادية من جمعية أرباب العمل الفرنسية (ميديف ) بزيارة للمغرب في أكتوبر القادم ، حسب ما علم لدى الاتحاد العام لمقاولات المغرب و الباطورنا الفرنسية . و قال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب السيد صلاح الدين مزوار ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، على هامش أشغال الجامعة الصيفية لميديف المنعقدة يومي الأربعاء و الخميس بباريس، إن البعثة قوية بستين مقاولة فرنسية ، و التي ستنظم تحت شعار ” الابتكار ومدينة مستدامة” ، ستأتي للمغرب من أجل استكشاف الفرص المتعلقة أساسا بالمدينة الذكية والطاقات المتجددة والتنقل والبيئة .
وكانت تحضيرات البعثة من ضمن المواضيع التي تم بحثها بهذه المناسبة من قبل الاتحاد العام لمقاولات المغرب وميديف .

   وصرح نائب رئيس ميديف فابريس لو ساشي ، لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن “اللقاء مع السيد مزوار تناول التحضير لزيارة وفد متكون من المقاولات الفرنسية للمغرب و التي ستنظمها ميديف في أكتوبر القادم ” .
وقال إن ” الاتحاد العام لمقاولات المغرب الذي هو شريكنا التاريخي والذي تجمعنا به علاقات الثقة يساعدنا على تنظيم هذه الزيارة لتكون أكثر إنتاجية و عملية قدر الإمكان “. وحسب المسؤول في ميديف فإن العديد من المقاولات الفرنسية مهتمة بالاستثمار في المغرب و بإقامة علاقات تعاون مع المقاولات المغربية ، لأن المغرب يتمتع باقتصاد ديناميكي حقق أداءا جيدا ، اقتصاد يتوفر على يد عاملة مكونة و مؤهلة “.
وأضاف أن “المغرب هو أيضا قطب رحى بالنسبة لبعض مقاولاتنا نحو إفريقيا خاصة إفريقيا جنوب الصحراء “.
وأكد لو ساشي أن ” هناك أمور تم انجازها في المغرب و هي بكل بساطة مثيرة للإعجاب ، كميناء طنجة ميد على سبيل المثال . إنها دينامية يحذونا الأمل بأن ننخرط فيها” . وبالنسبة لهذا المسؤول فإن هذه البعثة ستمكن من الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية و التجارية بين البلدين من أجل أن تستعيد فرنسا مركزها كأول شريك اقتصادي للمملكة .
وقال “يمكن أن نتراجع في التصنيف لكن لابد من ان نتعبأ وهذا هو ما تصبو إليه هذه البعثة . لأنه إذا كنا نريد القيام بأعمال مع بلد يتعين أن نتنقل . إذا كنا نرغب في التواصل لابد من عقد لقاءات . الأعمال هي أواصر إنسانية قبل كل شيء ولهذا ينبغي مضاعفة عدد البعثات “.
و أبرز أنه بمناسبة بعثتها إلى المغرب ، ستأخذ ميديف المقاولات الصغرى والمتوسطة و المقاولات الناشئة …” سنأخذ جميع أنواع المقاولات وسنحاول جلبها للسوق المغربية. سنزرع بدور علاقات تجارية جديدة مع المغرب “. و حسب لو ساشي فإن الموضوع الذي تم اختياره لهذه البعثة “ابتكار ومدينة مستدامة” هو موضوع يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لفرنسا و المغرب ، حيث توجد خطط للجهوية .
وتابع ” التنقل ، والنقل و السكن … تتوفر المقاولات الفرنسية على خبرات و معرفة تكنولوجية التي قد تكون جد مهمة . و لدينا كذلك ما نتعلمه من المغرب و المقاولات المغربية أكثر من مرحب بها في فرنسا ” ، معربا عن أمله في أن لا تكون العلاقات ” في تجاه واحد ” “فنحن أيضا نحتاج لخبرات و معارف الرؤية المغربية “.
وحضر وفد عن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقوده رئيسه صلاح الدين مزوار ، أمس الأربعاء بباريس اجتماعا للجامعة الصيفية لجمعية أرباب العمل الفرنسية (ميديف) ، أقوى مواعيد الدخول السياسي والاقتصادي بفرنسا.
و شكل حضور هذا اللقاء للباطرونا الفرنسية بدعوة من ميديف مناسبة لوفد الاتحاد العام لمقاولات المغرب المكون على الخصوص من محمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة التجاري وفا بنك ورئيس نادي رؤساء المقاولات الفرنسية المغربية و مصطفى ملوك رئيس لجنة التواصل بالاتحاد العام لمقاولات المغرب، لعقد العديد من اللقاءات مع مسؤولين من ميديف تمحورت بالأساس حول تعزيز علاقات بين الجانبين هي أصلا متينة .