انظر أيضا

آخر المقالات

ماكرون: "لقد هيأنا الظروف للقاء وبالتالي اتفاق" بين ترامب وروحاني
دولي

ماكرون: "لقد هيأنا الظروف للقاء وبالتالي اتفاق" بين ترامب وروحاني

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاثنين إن محادثات مجموعة السبع هيأت “ظروفا لعقد اجتماع وبالتالي اتفاق” بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والإيراني حسن روحاني حول أزمة النووي الإيراني.

وعبر عن الامل في تنظيم اللقاء “في الأسابيع المقبلة”. لكنه سارع الى التحذير خلال المؤتمر الصحافي الختامي في قمة المجموعة في بياريتس من أنه “لم يتم عمل شيء، والأمور في غاية الهشاشة”.

وقال الرئيس الأميركي بعد ذلك إنه مستعد للقاء روحاني إذا توفرت “الظروف” المناسبة لذلك. واعتبر أن من الواقعي عقد لقاء مماثل خلال الأسابيع المقبلة.

وأعلن بدوره ماكرون “في مرحلة ما يجب عقد لقاء” بين ترامب وروحاني، و”آمل أن يتحقق هذا اللقاء خلال الأسابيع المقبلة”.

ورأى أن “التغيير الحقيقي” الذي حصل بهذا الصدد هو “إبداء الرئيس روحاني انفتاحه” صباح الاثنين على هذا الاحتمال.

وبالنسبة الى ماكرون، يتعلق الأمر “بالنظر الى كيفية بناء اتفاق نووي جديد مع إيران”، في وقت يأمل الأميركيون أن تكون “المدة” التي يشملها الاتفاق “أطول”، وأن تكون “مزيد من المواقع خاضعة للمراقبة”.

ولم يشأ ماكرون إعطاء تفاصيل إضافية يمكن أن “تقوّض” المفاوضات.

وقال إن “فرنسا تمارس الدور الذي عليها أن تمارسه مع ألمانيا وبريطانيا” والدول الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي عام 2015.