انظر أيضا

آخر المقالات

بطولة فرنسا: خمسة وجوه جديدة في الموسم الجديد
رياضة

بطولة فرنسا: خمسة وجوه جديدة في الموسم الجديد

يخوض فريق باريس سان جرمان بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم في الموسم المنصرم غمار الموسم الجديد بصفة المرشح الأبرز للاحتفاظ بلقبه للمرة السابعة في المواسم الثمانية الأخيرة، فيما اعتمد وصيفه ليل وثالث الترتيب ليون سياسة التخلي عن أبرز نجومهما في فترة الانتقالات الصيفية.

   دعم فريق العاصمة الذي يتولى تدريبه الألماني توماس توخل خط وسطه بتعاقدات قوية، كما احتفظ، حتى الآن أقله، بنجمه البرازيلي نيمار الذي أبدى رغبة بالعودة الى ناديه السابق برشلونة الإسباني، في وقت خسر ليل جهود هدافه العاجي نيكولا بيبي المنتقل الى أرسنال الانكليزي، وغادر صفوف ليون كل من نبيل فقير (ريال بيتيس الاسباني)، فيرلان مندي (ريال مدريد الاسباني) وتانغي ندومبيلي (توتنهام هوتسبر الانكليزي).

   في ما يلي خمسة وجوه جديد في الموسم الجديد للدوري الفرنسي الذي ينطلق الجمعة: عاد الدولي السنغالي الى فرنسا بعدما تعاقد معه باريس سان جرمان مقابل 32 مليون يورو (35,5 مليون دولار) لتدعيم خط وسطه.

   أمضى غي (29 عاما) سبعة أعوام مع ليل الفرنسي، قبل أن ينتقل عام 2015 إلى إنكلترا، بداية مع استون فيلا ومن ثم مع إيفرتون.

   رفض فريق الـ “توفيز” التخلي عن لاعب وسطه في كانون الثاني/يناير من الموسم الماضي، قبل ان يتراجع في الصيف أمام إصرار توخل، حيث تعتبر صفقة التعاقد مع السنغالي المنتقل الى العاصمة الباريسية من الدعائم الاساسية في تشكيلة المدرب الألماني.

   برز غي مع منتخب بلاده الذي بلغ المباراة النهائية لكأس الامم الإفريقية التي أقيمت مؤخرا في مصر وخسرها أمام الجزائر صفر-1، واعتبر همزة الوصل بين الدفاع والهجوم، فيما يأمل سان جرمان ان يضع غي فنياته في السيطرة على الكرة وتقنيته الكروية لإغناء خط الوسط.

   دعم سان جرمان صفوفه بلاعب الوسط الاسباني أندير هيريرا من مانشستر يونايتد الانكليزي في انتقال حر، ومواطنه المهاجم بابلو سارابيا الذي سجل 23 هدفا في 52 مباراة الموسم المنصرم مع إشبيلية.

   تعاقد سان جرمان مع المدافع الدولي الفرنسي السابق لمنتخب ما دون 21 عاما عبدو ديالو قادما من بوروسيا دورتموند الألماني، يوحي بأن أيام المدافع الدولي البرازيلي تياغو سيلفا مع نادي العاصمة باتت معدودة.

   وسيلعب ديالو (23 عاما) مجددا الى جانب مواطنه المهاجم كيليان مبابي، بعدما ارتديا سابقا قميص موناكو وساهما في فوزه بلقب الدوري موسم 2016- 2017.

   أمضى ديالو عامين ناجحين في ألمانيا مع ماينتس (2017-2018) ودورتموند (2018-2019) حيث اكتسب خبرة وتطور على الجهة اليسرى، غير ان عودة ماتس هوملس الى الفريق “الأسود والاصفر” سرعت من رحيله عن “البوندسليغا”.

   يمثل ديالو ضمانة مستقبلية لسان جرمان الذي تعاقد معه لخمسة أعوام، وسيواجه منافسة قوية لفرض نفسه في دفاع مثقل بالأسماء على غرار سيلفا، بريسنل كيمبيمبي، البرازيلي ماركينيوس والألماني ثيلو كيهرر.

   وضع اللاعب الدولي وليون السابق والمدير الرياضي الحالي لنادي ليون البرازيلي جونينيو ثقته بمواطنه سيلفينيو للاشراف على بطل الدوري الفرنسي سبع مرات.

   كان سيلفينيو (45 عاما) يعاون مدرب منتخب البرازيل تيتي، ويشرف على تحضير المنتخب الأولمبي لدورة طوكيو 2020، عندما طلب منه جونينيو تسلم مهمة تدريب النادي الفرنسي.

   سيتولى الظهير الأيسر السابق مهمة تدريب فريق متجدد أنهى الدوري في المركز الثالث في الموسم المنصرم، وحجز بطاقته الى مسابقة دوري أبطال اوروبا للموسم الجديد، لكنه خسر جهود ثلاثة من أبرز لاعبيه وهم نبيل فقير وفيرلان مندي وتانغي ندومبيلي.

   استخدم ليون عائدات صفقات البيع للتعاقد مع المدافع الدنماركي يواكيم أندرسن من سمبدوريا الايطالي في صفقة قياسية في تاريخه بقيمة 30 مليون يورو، كما عزز صفوفه بلاعب الوسط البرازيلي تياغو منديش من مواطنه ليل مقابل 26,5 مليون يورو، في ثاني أغلى صفقة في تاريخه.

   ويأمل رئيس ليون جان-ميشال أولاس في أن يقود سيلفينيو فريقه لاحتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى في الدوري المحلي.

   تعاقد مرسيليا مع البرتغالي أندريه فياش-بواش، المدرب السابق لتشلسي وتوتنهام الانكليزيين وزينيت الروسي، بأمل إعادته الى صفوة الأندية في الدوري.

   يخلف فياش-بواش المدرب رودي غارسيا الذي قاد النادي الجنوبي، بطل أوروبا عام 1993، الى المركز الخامس في الدوري المحلي في الموسم المنصرم،.

   ابتعد البرتغالي عن التدريب فترة 18 شهرا وشارك العام الماضي برالي دكار الصحراوي. بدأ مسيرته التدريبية في بورتو مع فريق ما دون 19 عاما، قبل أن يصبح أصغر مدرب يفوز بإحدى مسابقات الاتحاد الاوروبي “ويفا”، بإحرازه لقب “يوروبا ليغ” مع الفريق الاول موسم 2010 – 2011، حين قاده الى ثلاثية تاريخية (الدوري والكأس ويوروبا ليغ).

   قال المدرب البرتغالي البالغ 41 عاما خلال تقديمه أمام الصحافيين “سأضحي بحياتي لأعيد مرسيليا الى افضل مستوياته. سأترك الكلام للنتائج، ولكني واثق لان هذا الفريق قادر على ذلك”.

   سيصبح هذا المهاجم أول كوري جنوبي يرتدي قميص بوردو بعدما تعاقد معه لمدة اربعة أعوام قادما من غامبا أوساكا الياباني.

   بدأ مسيرته الكروية مع سيونغنام، قبل أن ينتقل الى غامبا اوساكا لعامين.

   اختير اللاعب البالغ 26 عاما، أفضل لاعب في بلاده في الموسم المنصرم من قبل الاتحاد المحلي.

   انضم هوانغ الى الدوري الفرنسي حيث يلعب مواطنه سوك هيون-جون مع رينس، فيما يأمل مدرب بوردو البرتغالي باولو سوزا في أن يوفر لاعبه الجديد النجاعة الهجومية والقيمة المضافة لفريق يمر بـ”عام إعادة البناء”، بعد موسم مخيب أنهاه في المركز الرابع عشر في الدوري المحلي.