انظر أيضا

آخر المقالات

الكونغو الديمقراطية تكتشف أول حالة إصابة بفيروس إيبولا
دولي

الكونغو الديمقراطية تكتشف أول حالة إصابة بفيروس إيبولا

تأكدت أول حالة إصابة بفيروس إيبولا في مدينة غوما شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية، الأحد، وفقا لما أعلنته وزارة الصحة في هذا البلد الواقع وسط افريقيا.

   وقالت الوزارة، في بلاغ، إن قسّا التقى بمرضى مصابين بإيبولا في بلدة شمال شرق البلاد، قد أصيب بمرض الأسبوع الماضي، ثم سافر إلى غوما بحافلة يوم الأحد، وهناك تبينت إصابته بفيروس إيبولا،مشيرة إلى أن الرجل نقل لمركز علاج، وأن حالة انتشار المرض بالمدينة “ماتزال منخفضة”.

   وأضافت أنه ” نظرًا إلى سرعة اكتشاف” إصابة الرجل، يبقى “خطر انتشار” الوباء في بقيّة مدينة غوما “منخفضا”، لافتة إلى أنّ “سائق الحافلة والركاب الـ18 الآخرين سيبدأ تطعيمهم الإثنين” ضدّ الوباء.

   وتمّ تطعيم العاملين الصحيين في غوما منذ شهر دجنبر، في حين أنّ الوباء أصاب بشكل خاص منطقة بني-بوتيمبو في شمال البلاد.

   وذكرت الوزارة أنه “منذ نونبر 2018، وضعت وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية نظامًا للاستعداد والاستجابة لفيروس إيبولا في مدينة غوما، نظرًا إلى التدفّق الكبير لمسافرين قادمين من مناطق متأثّرة بالوباء”.

   وأعربت منظمة الصحة العالمية مؤخرا عن القلق من أن انتشار إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية قد تفاقم خلال الأشهر القليلة الماضية، بحيث تم تسجيل أكثر من 2000 حالة منذ اندلاع الوباء مرة أخرى قبل عام.

   ومع انتشار المرض في الجارة أوغندا الشهر الماضي، كثفت دول مجاورة أخرى مثل زامبيا وتنزانيا إجراءات الكشف في المناطق الحدودية، في أعقاب تزايد حالات المرض في الكونغو الديمقراطية.