انظر أيضا

آخر المقالات

المجمعات التجارية: رفاهية التسوق في مقابل اختلال التوازن الاقتصادي للأسر
اقتصاد

المجمعات التجارية: رفاهية التسوق في مقابل اختلال التوازن الاقتصادي للأسر

المركز التجاري “مارينا شوبينغ” هو أحدث مجمع تجاري ينضاف لمجموع 16 مجمعا في المغرب، توفر شكلا جديدا من أشكال التسوق، يتيح لروادها فضاء للتسوق من عدة علامات تجارية إضافة إلى مرافق ترفيهية وخدماتية تفتقر إليها جل المراكز التجارية التقليدية.

وقد نجحت المجمعات التجارية أو المولات في المغرب في استقطاب عدد كبير من الزائرين، إذ يبلغ عدد مرتاديها، وفقا لدراسة حديثة، ما بين 40.000 و 80.000، فيما تسجل أيام العطل ومواسم الصيف والتخفيضات إقبالا استثنائيا.

في حوار مع برنامج “تكاليف ومصاريف” شاركت عدد من مرتادات المجمعات التجارية أهم مزايا التسوق في المول في مقابل المراكز والأحياء التجارية الأخرى. ما يدفع بعضهن لقضاء اليوم بكامله داخل المجمع التجاري. ومن هذه المزايا:

–          توفير الوقت والطاقة.

–          إمكانية الجمع بين التسوق والترفيه.

–          توفر متاجر متعددة وخيارات متنوعة في مكان واحد.

–          توفر مرافق وفضاءات ترفيهية للأطفال والعائلات.

–          توفر موقف للسيارات، العملة النادرة في مركز المدينة.

غير أن هذه المجمعات التجارية مكان تتبخر فيه الأموال أسرع مما نتخيل، حيث اعترفت أغلب المستجوبات أن الأمر ينتهي بهن بصرف مبالغ تفوق بكثير الميزانية المخطط لها، ما أثر على العادات الاستهلاكية والشرائية للمغاربة بصفة عامة.

فحسب بحث أجراه المرصد الوطني أن المغاربة يخصصون 500 درهم شهريا لشراء الألبسة، و458 درهما للنقل والاتصالات و 400 درهم للثقافة والترفيه. بينما انخفضت مصاريف التغذية من 41 في المئة إلى 34 في المئة.