انظر أيضا

آخر المقالات

البيرو..وضع الرئيس السابق كوشينسكي رهن الإقامة الجبرية على خلفية التحقيقات الجارية ضده بتهم الفساد
دولي

البيرو..وضع الرئيس السابق كوشينسكي رهن الإقامة الجبرية على خلفية التحقيقات الجارية ضده بتهم الفساد

جرى نقل الرئيس البيروفي السابق، بيدرو بابلو كوشينسكي، مساء الخميس، من المصحة التي كان يرقد بها منذ أسبوعين بليما نحو منزله، حيث سيوضع رهن الإقامة الجبرية لمدة 36 شهرا بأمر قضائي على خلفية التحقيق معه بتهم الفساد.

ومكث الرئيس السابق، الذي تولى رئاسة البلد الجنوب أمريكي بين سنتي 2016 و 2018، بالعناية المركزة منذ 17 أبريل الماضي عندما تم نقله من الزنزانة، التي كان يقضي بها عشرة أيام من السجن، بعد مشاكل صحية ألمت به على مستوى القلب.

وتناقلت وسائل إعلام محلية صورا تظهر نقل كوشينسكي عبر سيارة إسعاف من المصحة إلى منزله الكائن بحي سان إسيدرو بالعاصمة ليما.

وخضع كوتشينسكي، الذي يعاني من عدم انتظام دقات القلب وفق تقرير طبي، لعملية جراحية على مستوى القلب.

ودفع التقرير الطبي المذكور الادعاء العام إلى المطالبة بوضع الرئيس السابق رهن الإقامة الجبرية بدل السجن على سبيل الاحتياط لمدة 36 شهرا، وهو الإجراء الذي كان قد طالب به في البداية المدعون العامون.

وكان أقارب كوشينسكي قد أشاروا إلى أن الرئيس السابق، البالغ من العمر 80 عاما، قد تأثر بنبأ وفاة الرئيس الأسبق، آلان غارسيا (1985-1990 و 2006-2011)، الذي أطلق النار على نفسه في 17 أبريل لحظة محاولة اعتقاله من قبل الشرطة بتهم قضايا فساد مرتبطة بشركة البناء البرازيلية “أودبريشت”.

ويواجه الرئيس السابق تهما بتمكين شركة “أوديبريشت” البرازيلية، المتورطة في العديد من قضايا الفساد، من صفقة إنجاز مشروعين في عهد حكومة الرئيس الأسبق أليخاندرو توليدو (2001-2006).

ويتعلق الأمر بالشطرين الأول والثاني من طريق “إنتيروسيانيكا” ومشروع “أولموس” للري، الصفقتين اللتين فازت بهما الشركة البرازيلية خلال الولاية الرئاسية لتوليدو.

وكان كوشينسكي يعد أحد كبار المسؤولين خلال حكومة الرئيس الأسبق توليدو، الذي يواجه بدوره طلبا للتسليم من الولايات المتحدة بتهمة تلقي رشاوى من شركة البناء البرازيلية.

ووصل الرئيس السابق إلى رئاسة البلد الجنوب أمريكي في 2016، قبل أن يضطر إلى الاستقالة في 2018 إثر اتهامه بشراء أصوات أعضاء من الكونغرس لتجنب إقالته على خلفية ملتمس بعزله كانت قد قدمته أحزاب من المعارضة.