انظر أيضا

آخر المقالات

"موديز" ترفع التصنيف الائتماني لمصر بعد الإصلاحات
المغرب العربي

"موديز" ترفع التصنيف الائتماني لمصر بعد الإصلاحات

رفعت مؤسسة “موديز” التصنيف الائتماني لمصر إلى “بي 2” مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ونقلت وسائل اعلام محلية، اليوم الخميس، عن المؤسسة قولها في بيان إنها “تتوقع تحسنا تدريجيا وبشكل مستمر في مؤشرات المالية العامة لمصر، مدعومة بالإصلاحات المالية، والاقتصادية التي تنفذها البلاد”.

وكانت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، قد أكدت الشهر الماضي، أن الاقتصاد المصري ينمو بقوة، وأن البطالة في البلاد سجلت أدنى مستوى منذ 2011.

وأضافت لاغارد أن “برنامج الإصلاح المصري يمضي بشكل جيد”، مشيرة إلى أنه يجري التخطيط لمراجعة نهائية لبرنامج الاصلاحات في مصر خلال الأشهر القادمة.

وسجلت أن الدين العام في البلاد في اتجاه تنازلي، مشددة على التزام الصندوق بدعم مصر.

ويأتي تصنيف “موديز” الجديد لمصر، بعد أسابيع من صرف صندوق النقد الدولي لشريحة خامسة (2 مليار دولار) والتي تعد الدفعة ما قبل الأخيرة من قرض بقيمة إجمالية تقدر ب 12 مليار دولار وضعه الصندوق رهن إشارة الحكومة المصرية منذ سنة 2016.

وتعكف الحكومة المصرية، على تنفيذ برنامج للإصلاح الاقتصادي، تم الاتفاق عليه عام 2016 مع صندوق النقد الدولي، يشمل فرض ضريبة على القيمة المضافة، وتحرير سعر صرف الجنيه وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية، سعيا لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.