انظر أيضا

آخر المقالات

منظمة ألمانية تنقذ 64 مهاجرا قبالة ليبيا
المغرب العربي

منظمة ألمانية تنقذ 64 مهاجرا قبالة ليبيا

اعلنت منظمة “سي آي” الالمانية غير الحكومية الاربعاء أنها أنقذت 64 مهاجرا بينهم نساء واطفال، كانوا طلبوا المساعدة فيما كانوا يستقلون زورقا في المياه الدولية قبالة ليبيا.

وعلق وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني (يمين متطرف) “سفينة ترفع علما المانيا، منظمة المانية غير حكومية، قبطان من هامبورغ (…) حسنا، فليذهب الى هامبورغ”.

واعلنت جمعية “ووتش ذي ميد” أنها تلقت نداء مساعدة الاربعاء قرابة الساعة العاشرة والنصف (8,30 ت غ) تضمن أيضا معلومات عن مكان وجود المهاجرين قبالة زوارة الليبية.

وقالت “تعذر الاتصال بالسلطات” المعنية، في اشارة الى خفر السواحل الليبيين المكلفين رسميا عمليات الانقاذ في هذه المنطقة منذ حزيران/يونيو 2018.

وعندها، عمدت الجمعية الى إبلاغ الامر لسفينة تابعة لمنظمة “سي آي” التي كانت تجوب المنطقة منذ اسبوع.

وقالت المنظمة الالمانية بعد الظهر عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الجميع بخير على متن سفينتنا”، ناشرة أيضا صورا للزورق والرجال والنساء والاطفال الذين كانوا على متنه.

ومنذ الاسبوع الفائت، اعلنت “ووتش ذي ميد” أنها تلقت نداءات لمساعدة زورقين أبحرا من ليبيا، أحدهما في 23 آذار/مارس يقل 41 شخصا والاخر الاثنين يقل نحو خمسين شخصا.

واعلن خفر السواحل الايطاليون الثلاثاء أنهم أبلغوا بوجود الزورق الثاني ونقلوا هذه المعلومات الى خفر السواحل الليبيين.

لكن المنظمة الدولية للهجرة اكدت أن “لا معلومات” حتى الان عن الزورقين المذكورين.

وقال المتحدث باسم المنظمة في البحر المتوسط فلافيو دي جياكومو “المؤسف أن هذا الامر يؤكد أن قدرات البحث والانقاذ في البحر المتوسط تراجعت ويجب تعزيزها”.