انظر أيضا

آخر المقالات

زيمبابوي تعلن حدادا وطنيا ليومين بعد وفاة 139 شخصا جراء إعصار "إيداي"
دولي

زيمبابوي تعلن حدادا وطنيا ليومين بعد وفاة 139 شخصا جراء إعصار "إيداي"

أعلن رئيس زيمبابوي إيمرسون منانغاغوا الحداد الوطني لمدة يومين بعد وفاة 139 شخصا جراء إعصار “إيداي” المدمر الذي خلف ثار دمار في النواحي الشرقية والجنوبية من البلاد.

وفي خطاب ألقاه الرئيس الخميس، أعلن عطلة نهاية الأسبوع التي توافق 23 و24 مارس يومي حداد وطنيين.

وقال منانغاغوا “في يومي الحداد الوطنيين هذين علينا أن نتذكر جميع أعزائنا الذين رحلوا عن طريق الدعاء وغيرها من الممارسات”.

وأضاف “اسمحوا لي أن أتوجه بالتحية للحكومات الأجنبية والمنظمات والمواطنين الذين دفعهم شعورهم العميق بالتعاطف إلى الوقوف معنا في هذه الساعة من الحزن والحاجة الوطنيين الكبيرين”.

وضرب إعصار “إيداي” زيمبابوي قادما من موزمبيق المجاورة في الفترة من الجمعة إلى الأحد، والذي صاحبته رياحا عاتية وفيضانات شديدة تسببت في نزوح آلاف آخرين وتشريد الكثيرين بعدما انهارت منازلهم بسبب الأمطار الغزيرة.

وقالت الحكومة أيضا إن أكثر من 150 شخصا فقدوا عقب حدوث الفيضانات.

ودمرت الفيضانات ممتلكات وألحقت دمارا واسع النطاق بالبنية التحتية مثل الطرق والجسور ولاسيما في منطقة تشيمانيماني التي كانت الأشد تضررا.

ومع استمرار جهود البحث والإنقاذ لا تزال التبرعات من مواد الإغاثة المقدمة للضحايا تواصل تدفقها من الأهالي والشركات والحكومات الإقليمية ووكالات المساعدات الدولية.