انظر أيضا

آخر المقالات

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية توقفان المناورات العسكرية المشتركة الواسعة النطاق
دولي

الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية توقفان المناورات العسكرية المشتركة الواسعة النطاق

أعلنت وزارة الدفاع الكوريّة الجنوبيّة، الأحد، أنّ الولايات المتّحدة وكوريا الجنوبيّة ستوقفان مناوراتهما العسكريّة السنويّة المشتركة الواسعة النطاق التي تُثير بانتظام غضب كوريا الشماليّة.

واتُخذ هذا القرار ،خلال اتّصال هاتفي بين وزيري الدفاع الكوري الجنوبي والأمريكي، جيونغ كيونغ-دو وباتريك شاناهان، بعد ثلاثة أيام من قمّة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون في هانوي لم تُسفر عن أيّ اتّفاق. غير أنّه تم إبقاء باب الحوار بينهما مفتوحًا.

وأوضحت الوزارة ، في بيان ،أن التمرينين اللذين يُطلق عليهما “كي ريسولف” و”وفول إيغل” سيُستعاض عنهما بمناورات محصورة وذلك “بهدف الحفاظ على استعداد عسكري قوي” للقوّات المتمركزة في كوريا الجنوبيّة.

وتُثير مناورات “فول إيغل” العسكريّة المشتركة التي تُنظّم عادةً في فصل الربيع، غضب بيونغ يانغ التي ترى فيها تهديدًا لها.

وفي السابق، كان مئتا ألف جنديّ من كوريا الجنوبيّة وزهاء 30 ألف جنديّ أمريكي يشاركون في مناورات “فول إيغل” و”كي ريسولف” العسكريّة المشتركة.

ومنذ أوّل قمّة بين ترامب وكيم في سنغافورة في يونيو المنصرم، قلّصت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أو ألغتا تدريبات عسكريّة مشتركة عدّة، ولم تعد القاذفات الأميركيّة تحلّق فوق كوريا الجنوبيّة.