العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

وليد أزارو: هؤلاء لن يسمحوا لي بتمثيل المغرب في المونديال!

وليد أزارو: هؤلاء لن يسمحوا لي بتمثيل المغرب في المونديال!

استبعد وليد أزارو إمكانية مشاركته رفقة المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم 2018، حتى لو استطاع الظفر بلقب هداف الدوري المصري مع الأهلي.

ويشغل أزارو الشارع الرياضي المغربي منذ الاثنين عندما سجل ثنائية أمام المقاولون العرب في الجولة ال23 من الدوري المصري، انتزع بفضلهما صدارة هدافي المسابقة من مهاجم الأهلي المعار إلى مصر المقاصة "جون أنطوي" بفارق هدفين.

وقاد اللاعب صاحب الـ22 عامًا العملاق الأحمر إلى التتويج بكأس السوبر المصري الذي أقيم الشهر الماضي في الإمارات، بتسجيله لهدف الفوز الوحيد في مرمى المصري البورسعيدي خلال الشوط الإضافي الأول، علمًا بأنه سجل هدف في البطولة العربية ومثله في كأس مصر، وأربعة أهداف في دوري أبطال أفريقيا، ليبصم على موسم مثالي لم يتوقعه أكبر المتفائلين له سواء في مصر أو المغرب.

وطالب المدير الفني للأهلي "حسام البدري" المدير الفني للمنتخب المغربي "هيرفي رونار" باصطحاب أزارو مع بعثة أسود أطلس إلى روسيا في شهر يونيه المقبل، بعد أن أثبت قدرات كبيرة في التسجيل بكل الطرق وفي جميع البطولات التي لعبها مع الأهلي.

لكن أزارو أعرب لوسائل الإعلام عن صعوبة قيادة هجوم المغرب في ظل اقتناع هيرفي رونار بالعديد من اللاعبين المغاربة المحترفين في الدوريات الأوروبية، على رأسهم "خالد بوطيب" لاعب نادي ملطية سبور.

وسجل بوطيب /30 عامًا/ أربعة أهداف في مشوار المغرب نحو بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ نسخة فرنسا عام 1998، ويقدم اللاعب مستويات طيبة رفقة ناديه التركي، ففي جعبته تسعة أهداف في 19 مباراة بالدوري المحلي، علمًا أنه سجل 20 هدفًا مع ستراسبورج الفرنسي في 34 مباراة بدوري الدرجة الثانية الموسم الماضي.

وقال أزارو في حديث مُتلفز "أركز على مبارياتي مع الأهلي، وأحاول أن أفعل كل ما في وسعي للتواجد مع المنتخب المغربي في كأس العالم، أعمل على تطوير مستواي الفني حتى أحقق هذه الغاية، لكن كثرة اللاعبين المغاربة في أوروبا قد يُقلص من فرصي للعب مع المنتخب".

وكشف اللاعب في حديث إذاعي أجراه صباح الثلاثاء مع راديو إنرجي بأن الجهاز الفني للمنتخب المغربي يُراقبه بصفة مستمرة على مدار الأشهر الماضية.

ولم يستدع وليد أزارو للمنتخب المغربي في أي مناسبة منذ انضمامه لصفوف الأهلي خلال شهر يونيه الماضي، حيث غاب عن المباراة الافتتاحية للفريق في تصفيات أمم أفريقيا 2019، وسقط من حسابات هيرفي رونار في آخر مباراتين بتصفيات المونديال أمام الجابون وكوت دي فوار.

وفي جعبة لاعب الدفاع الحسني الجديدي السابق مباراة دولية وحيدة بقميص المنتخب المغربي كانت ودية أمام بوركينا فاسو يوم 24 مارس 2017، وانتهت بفوز المغرب بهدفين نظيفين.

المصدر : البطولة

إضافة تعليق

انظر أيضا