انظر أيضا

آخر المقالات

هاليب تؤكد جاهزيتها بعد الإصابة "المخيفة جدا" في الظهر
رياضة

هاليب تؤكد جاهزيتها بعد الإصابة "المخيفة جدا" في الظهر

أكدت المصنفة أولى عالميا الرومانية سيمونا هاليب الأحد أنها تعافت بشكل كامل من الإصابة “المخيفة جدا” في الظهر التي أنهت موسمها في كرة المضرب العام الماضي، وباتت جاهزة لخوض غمار الموسم الجديد.

وانسحبت اللاعبة البالغة من العمر 27 عاما من بطولة الماسترز الختامية للموسم الماضي في تشرين الأول/أكتوبر بسبب إصابة في الظهر، وأشارت في تصريحات على هامش دورة سيدني الأسترالية التي انطلقت رسميا اليوم، أنها احتاجت الى ستة أسابيع من الراحة للتغلب عليها.

وأوضحت "كانت مخيفة جدا (…) لكنني خضعت للعلاج في المنزل وارتحت لنحو ستة أسابيع من دون القيام بأي شيء، مجرد تمارين للظهر".

وتابعت "لم أشعر بالآلام خلال التمارين في الفترة الفاصلة ما بين الموسمين. لذا أشعر بالثقة الآن والأمور على ما يرام، لكن علي أن أرى ما ستكون عليه خلال مباراة رسمية".

وأكدت الرومانية التي أحرزت العام الماضي أول ألقابها في بطولات الغراند سلام من خلال التتويج ببطولة رولان غاروس الفرنسية، "أشعر بأنني نلت ما يكفي من الراحة (…) لكن كما قلت، لم أخض مباراة بعد لذا لا أعرف فعلا ما سيكون عليه الحال" على مستوى الظهر.

وأنهت هاليب الموسم الماضي في صدارة تصنيف اللاعبات المحترفات للعام الثاني تواليا، وبلغت نهائي بطولة أستراليا المفتوحة قبل تتويجها بلقب رولان غاروس. وافترقت الرومانية العام الماضي مع مدربها الأسترالي دارين كايهل الذي يرغب في أخذ إجازة مطولة لتمضية وقت مع عائلته، وأشارت اليوم الى أنها لا تعتزم اختيار بديل له في الفترة المقبلة.

وأوضحت أن كايهل "كان جزءا كبيرا من مسيرتي وأريد أن أشكره على ذلك. أحرزنا معا بطولة الغراند سلام التي كنت أرغب بها دائما".

وستكون هاليب المصنفة أولى معفاة من خوض الدور الأول في سيدني، وستواجه في الدور الثاني الفائزة من مباراة اللاتفية يلينا أوستابنكو والأسترالية أشلي بارتي. وكانت اللاتفية البالغة من العمر 21 عاما، قد حققت مفاجأة بتغلبها على هاليب في نهائي رولان غاروس عام 2017.