العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

نفوق آلاف الأسماك على الحدود الألمانية السويسرية بسبب الطقس الحار

نفوق آلاف الأسماك على الحدود الألمانية السويسرية بسبب الطقس الحار

أفادت جمعية المصائد السمكية السويسرية أن الالاف من الأسماك نفقت على الحدود الألمانية السويسرية بسبب موجة الحر التي اجتاحت أجزاء كبيرة من أوروبا على مدى الأسبوعين الماضيين.

وقالت جمعية المصائد السمكية السويسرية لوكالة الانباء الالمانية أمس الاثنين، إنه تم انتشال طن من الأسماك النافقة من الجزء العلوي من نهر الراين على الحدود بين ألمانيا وسويسرا ، على الرغم من اتخاذ تدابير لإبقائها حية خلال موجة حارة.

وكانت معظم الأسماك الميتة من أسماك التملوس الرمادية ،التي تعيش في المياه التي تصل درجة حرارتها إلى 23 درجة مئوية ، ولكن المياه في نهر الراين العلوي قد وصلت إلى 27 درجة مئوية بسبب موجة الحر .

وعملت الجمعية على منع نفوق الأسماك من خلال إنشاء ستة أحواض اصطناعية من المياه الباردة. ولجأ الآلاف من الأسماك للاحتماء في الأحواض الأسبوع الماضي.

وقال خبير الأسماك السويسري صامويل جروندلر إنه من المرجح أن ترتفع حصيلة الأسماك النافقة ، لكن من غير الواضح ما إذا كانت ستصل إلى 50 ألفا ، وهو نفس العدد الذي نفق خلال موجة حر عام 2003 ، مؤكدا أن "التوقعات قاتمة".

وسجلت ألمانيا أعلى درجة حرارة حتى الآن هذا العام الأسبوع الماضي ، حيث بلغت 5ر39 درجة مئوية في مدينة برنبورغ شرقي البلاد.

وتسعى السلطات الألمانية جاهدة للتعامل مع موجة الحرارة ، حيث تقوم فرقة الإطفاء في براندنبرغ بري الأشجار لحمايتها من الجفاف ، وتراجع منسوب مياه نهر إلبه إلى مستوى قياسي.

وفي سياق متصل، طالب حزب الخضر الألماني بتخصيص ملياري يورو لتمويل صندوق للإنفاق على الإجراءات اللازمة في ألمانيا للتكيف مع انعكاسات التغيرات المناخية.

وقال الحزب في خطة له، أنه يتعين عبر هذا الصندوق إنفاق تعويضات على نحو غير بيروقراطي للأفراد الذين يتعرض وجودهم للتهديد بسبب الأحوال الجوية المتطرفة، بالاضافة إلى الإنفاق على الرعاية الصحية والوقاية من ارتفاع درجات الحرارة في المدن والحماية من حرائق الغابات والفيضانات وتكيف الزراعة مع التغيرات المناخية.

إضافة تعليق

انظر أيضا