العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ميدان التحرير: احتجاج، تجارة، وزواج أيضا

ميدان التحرير: احتجاج، تجارة، وزواج أيضا

لم تخل احتجاجات الشبان المصريين بميدان التحرير في وسط القاهرة للمطالبة باسقاط الرئيس مبارك من الفكاهة، كما لم تخل من مشاهد الحياة الطبيعية من التجارة إلى  الزواج. ...

في اليوم ال13 للاحتجاجات المطالبة باسقاط مبارك عقد شاب وفتاة قرانهما بوسط ميدان التحرير وسط متابعة ألوف المصريين الذين احتشدوا هناك، وكان العروسان يرتديان ملابس الزفاف التقليدية وجابا الميدان بعد اتمام مراسم القران وسط تصفيق ومباركة وتهنئة المتظاهرين.
وانتشرت اللافتات التي تحمل الطابع الفكاهي وظهر في الساحة عدد كبير من الباعة المتجولين الذين يبيعون أعلام مصر.
وقال محمود وهو بائع للاعلام انه قرر النزول للميدان يوم الاحد "ليسترزق" بعد أن أعاقته الاحداث التي شهدتها مصر خلال الايام الماضية عن مزاولة عمله كبائع متجول. وأضاف أن سعر العلم يتراوح بين ثلاثة وخمسة جنيهات.
وشاهد مراسل رويترز يوم الاحد في ميدان التحرير شابا تبدو عليه مظاهر الارهاق من المبيت منذ عدة أيام في الميدان وهو يحمل لافتة تقول "ارحل بقى عشان استحمى" وكان اخر شعره طويل يحمل لافتة تقول "ارحل بقى عشان احلق".
كما شاهد شابا يحمل صورة لمبارك في زي لاعبي كرة القدم ويشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجهه وذلك في اشارة الى مطالبته بالرحيل.
وأنشأت مجموعة على موقع فيسبوك الاجتماعي الشهير على الانترنت تحت عنوان "خفة دم الشعب المصري في المظاهرات" وتضم اكثر من 30 صورة للافتات تحمل الطابع الفكاهي ووصل عدد أعضائها لاكثر من 37 ألفا ومن بين هذه الصور التي تضمنتها المجموعة صورة لرجل يحمل طفلا على كتفه ويحمل لافتة كتب عليها "ارحل كتفي وجعني".
 

إضافة تعليق

انظر أيضا