العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

منظمة الأمم المتحدة للطفولة تحذر من إكراهات النمو السكاني في افريقيا

منظمة الأمم المتحدة للطفولة تحذر من إكراهات النمو السكاني في افريقيا

DR

أكد تقرير جديد أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، أمس الخميس، أن مواكبة التحول الديموغرافي غير المسبوق في افريقيا، يتطلب زيادة بمقدار 11 مليون شخص على الأقل من العمالة الماهرة في قطاعي التعليم والصحة بحلول عام 2030.

وتوقع التقرير الذي يتعلق ب"التركيبة السكانية للأطفال في افريقيا وآثارها على القارة والعالم"، ازدياد عدد الأطفال في إفريقيا بمقدار 170 مليون طفل من الآن وحتى عام 2030، ليصل بذلك عدد الأشخاص دون الثامنة عشرة إلى 750 مليون نسمة.

وحدد التقرير ثلاث قضايا رئيسية للاستثمار هي الرعاية الصحية، والتعليم، وحماية وتمكين النساء والفتيات، موضحا أنه سيتعين على إفريقيا إضافة 5.6 مليون عامل صحي جديد و5.8 مليون معلم جديد بحلول عام 2030 لتلبية الحد الأدنى من المعايير الدولية في مجالي الرعاية الصحية والتعليم بسبب النمو السكاني السريع.

وبحسب التقرير، فإن نصف سكان القارة دون سن 18 عاما، ويشكل الأطفال غالبية السكان في حوالي ثلث دول الاتحاد الأفريقي البالغ عددها 55 دولة. ووفق التوقعات الحالية، سيصل عدد أطفال إفريقيا إلى مليار نسمة بحلول عام 2055.

كما يشير التقرير إلى أن العائد الديمغرافي الذي يمكن أن تجنيه إفريقيا من شأنه أن يزيد من دخل الفرد أربعة أضعاف بحلول عام 2050 إذا تم اعتماد السياسات الصحيحة التي تعزز نمو الوظائف والاستثمار الدولي والمحلي في رأس المال البشري في افريقيا.

وفي هذا الصدد، قالت مديرة اليونيسف الإقليمية لغرب ووسط إفريقيا ماري بيير بويريه، إنه في حال قيام افريقيا بزيادة استثماراتها في الأطفال والشباب وعملت على تطوير أنظمتها التعليمية لتمكن النساء والفتيات من المشاركة الكاملة في الحياة المجتمعية وأماكن العمل والحياة السياسية، "فإنها ستكون قادرة على جني أرباح أسرع وأعمق وأطول من التحول الديموغرافي."

إضافة تعليق

انظر أيضا