العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

مشروع بيئي تربوي مغربي يتوج في فنلندا

مشروع بيئي تربوي مغربي يتوج في فنلندا

DR

تسلم نادي البيئة بثانوية زينب النفزاوية بسيدي سليمان، الثلاثاء بهلسنكي، جائزة "لوما ستارت إيدوكيشن 2017" عن مشروعه الخاص بترويج ثقافة الحفاظ على البيئة في المدينة.

وخلال حفل احتضنته جامعة هلسنكي، سلمت وزير التربية الفنلندية ساني غران لاسونين الجائزة عن صنف "تلقين أفضل الممارسات" للسيدة خديجة الزعيتراوي، الأستاذة ومنسقة النادي.

كما تم تتويج ثلاثة مشاريع كبرى مبتكرة أنجزتها فرق شباب من أندونيسيا وليتوانيا وفنلندا، اعترافا بمساهماتها العلمية الهامة.

وشاركت أزيد من 800 مجموعة تعليمية من 36 بلدا في هذه الدورة الأولى لجائزة "لوما ستارت" الدولية التي ينظمها مركز لوما بفنلندا.

وصرحت الزعيتراوي لوكالة المغرب العربي للأنباء بالمناسبة أن "تلاميذ ثانوية زينب النفزاوية قاموا بعدة أعمال ميدانية لتحسيس زملائهم وزميلاتهم في باقي المؤسسات التعليمية، فضلا عن ساكنة مدينة سيدي سليمان بأهمية الحفاظ على البيئة".

وأوضحت أن الأمر يتعلق بتنظيم ورشات للبستنة والرسم والتزيين، إضافة إلى حملات تفاعلية مع الساكنة المحلية حول دور إعادة التدوير في حماية البيئة.

من جهته، أكد مدير مركز لوما بفنلندا، مايجا أكسيلا، أن الجائزة تكافئ أفضل مشاريع الطلبة وأفضل الممارسات التي طورتها المؤسسات التعليمية، بمناسبة تخليد الذكرى المئوية لاستقلال هذا البلد.

وأوضح أن المركز، التي تأسس في 2013، يشجع تدريس العلوم والرياضيات والتكنولوجيا بجميع المستويات الدراسية بشكل "مشوق وهام وفعال".

وأضاف أن غاية ذلك تعزيز التعاون بين التلاميذ والمدرسين، على المستويين الوطني والدولي.

وأبرزت وزيرة التربية الفنلندية في افتتاح الحدث أن "التمكن من الكفاءات في الرياضيات والعلوم والتكنولوجيا أضحى اليوم أهم من أي وقت مضى. وفي العديد من المجالات، تمثل هذه المواضيع مفاتيح المستقبل. والمشاركون اليوم هم من سيبنون غدا مستقبل البشرية".

وتميز حفل تسليم الجوائز بحضور العديد من المسؤولين الفنلنديين والجامعيين والخبراء والدبلوماسيين، من بينهم سفير المغرب في هلسنكي محمد أرياض.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا