انظر أيضا

آخر المقالات

محمد صلاح.. بعيون نجوم المستديرة
رياضة

محمد صلاح.. بعيون نجوم المستديرة

“أُحبه. سمعتُ بعض التصريحات التي أشارت إلى أني كنتُ مصدر إلهامه، وهو ما أسعدني جداً. إنه يتمتّع بقدرات مذهلة. وهو يشبه ميسي، يلعب بقدمه اليسرى ويمتاز بالرشاقة والسرعة ويحافظ على الكرة قريبة من قدميه ومتعطّش لتسجيل الأهداف،” الأسطورة البرازيلي رونالدو، متحدثا في برنامج El Partidazo الإذاعي الرياضي.

يورجن كلوب:

"آخر لاعب أعرفه ويتمتّع بنفس التأثير على أداء الفريق هو دييجو مارادونا. أعتقد أن (مو) في طريقه ليكون الأفضل في العالم،" يورجن كلوب، بعد الأهداف الأربعة التي سجّلها صلاح في شباك واتفورد في مارس الماضي.

صامويل تاضرس، باحث مصري:

"لم نعد ننجب شخصيات مثل أم كلثوم أو نجيب محفوظ. يتقاطر الناس من كافة أرجاء العالم لمشاهدة حضارتنا القديمة، ولكن نجاحاتنا المعاصرة قليلة. أتى صلاح ليردم هذه الهوّة بشكل كبير،" صامويل تاضرس، باحث مصري متحدثاً إلى صحيفة واشنطن بوست.

لوسيانو سباليتّي:

"صلاح لاعب استثنائي. إنه أفضل لاعب درّبته طوال مسيرتي. اللاعبون الذين يراقبونه بحاجة إلى دراجة نارية لكي يجارونه،" لوسيانو سباليتّي متحدثاً لممثلي الصحافة الإيطالية.

ستيفن جيرارد:

"إنه بأفضل مستوى في حياته. لا يوجد أدنى شكّ بأنه اللاعب الأفضل على وجه الأرض حالياً، "ستيفن جيرارد متحدثاً لقناة BT Sports بعد أن سجل صلاح هدفين وصنع اثنين آخرين في الفوز 5-2 على روما في أبريل الماضي.

 مارتن كيون:

"ليس من المنطقي أن يسجّل أهدافاً. فلننظر إلى عدد المدافعين أمامه! يشبه ذلك أداء مارادونا أمام بلجيكا قبل سنوات. إنه يستمر في تحريك الكرة، وهذا هو الأمر الأصعب بالنظر إلى المدة وعدد لمسات الكُرة. يظنّ المدافع أن صلاح سيسحب الزناد، ولكنه لا يفعل ذلك. بل يقوم بلمسة إضافية وينجح بطريقة ما بإيداع الكرة في زاوية المرمى،" مارتن كيون متحدثاً في برنامج Match of the Day على قناة هيئة الإذاعة البريطانية عن هدف صلاح الثالث في شباك واتفورد.

 روبي فاولر:

"يأتي صلاح من خارج هذا الكوكب. لا أقول ذلك لكوني مهووساً بنادي ليفربول، وأنا في الواقع كذلك. فحتى لو وضعنا جانباً ما قام به صلاح مع ليفربول، سيكون إنجازه مذهلاً. بل حتى أكثر من رونالدو وميسي، لقد رفع شأن أمة بأسرها. فلماذا لا يكون في نفس الخانة الذهبية لرونالدو وميسي هذا الموسم؟" روبي فاولر في مقال في صحيفة ديلي ميرور في أبريل الماضي.

ريفالدو:

"إنه لاعب عظيم، قادرٌ على تغيير مجرى الأمور. يتعيّن أن يُحافظ على ذلك كما فعل كريستيانو رونالدو وميسي لعشر سنوات، أصبح مستواه مقارباً لهما الآن،" ريفالدو، الفائز بكأس العالم 2002.

الدولي المصري محمد أبو تريكة:

"رأيتُ على أرضية الملعب ما يمكن لصلاح القيام به لمارسيلو خلال دورة الألعاب الأولمبية. كنتُ ألعب لصالح مصر أمام البرازيل. كان مارسيلو يشعر بالرعب من صلاح. لاحظتُ الأمر نفسه في دوري الأبطال عندما لعب روما أمام ريـال مدريد،" اللاعب المصري الدولي السابق محمد أبو تريكة متحدثاً إلى قناة beIN Sports.