انظر أيضا

آخر المقالات

مؤسسة: 2018 عام قوي للفنادق الفرنسية رغم الاحتجاجات
اقتصاد

مؤسسة: 2018 عام قوي للفنادق الفرنسية رغم الاحتجاجات

ذكرت مؤسسة (إم.كيه.جي) للأبحاث يوم الثلاثاء أن الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة المستمرة منذ أربعة أسابيع في شارع الشانزليزيه في فرنسا كلفت أصحاب الفنادق في باريس خسائر بقيمة 18 مليون يورو (20.43 مليون دولار) بعد أن ألغى سائحون حجوزاتهم.

لكن قطاع الفنادق الفرنسي أبلى بلاء حسنا بشكل عام في 2018 بفضل عودة السياح إلى باريس والريفييرا الفرنسية.

وزادت معدلات الإشغال في الفنادق الفرنسية بنسبة واحد في المئة لتصل إلى 68.2 في المئة خلال العام بينما زادت الأسعار قرابة خمسة في المئة.

وزاد الايراد لكل غرفة متاحة في فرنسا بواقع 6.6 في المئة ليتجاوز 60 يورو للمرة الأولى في التاريخ.

وفي باريس زاد الإيراد لكل غرفة متاحة بواقع 11 في المئة ليصل إلى 129.4 يورو وكان سيصل إلى 130 يورو، وهو المستوى الذي بلغه عام 2014 لو لم تكن هناك احتجاجات.