العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

كيف نتعامل مع أبنائنا في حال رسوبهم دراسيا؟

كيف نتعامل مع أبنائنا في حال رسوبهم دراسيا؟

يعتبر إخفاق أحد الأبناء في الدراسة عموما أو في بعض الامتحانات المهمة، إحدى أصعب اللحظات التي قد تمر منها العائلة، وتشكل امتحانا كبيرا لقدرة الآباء على التصرف والتعامل مع هذه الوضعية الحرجة بالكيفية التي تسمح بتحديد مسببات هذا الفشل والعمل على تجاوزها مستقبلا، مع أخذ الراحة النفسية للطفل دائما بعين الاعتبار. ...

خلال استضافته من قبل سعيدة عيادي، في برنامج "صباح الأسرة"، يشرح محمد مستظرف، مدرب التنمية الذاتية والبرمجة العصبية اللغوية، أنه من بين الأخطاء الشائعة في التعامل في مثل هذه المواقف، نهج أسلوب الحرمان والعقاب، الذي يعتبره مستظرف أسلوبا غير تربوي ويخلف الإحباط لدى التلميذ، محذرا في الآن ذاته من الصمت لما قد يسببه من تأزم للحالة النفسية لدى الطفل.
00:00:56
ويشدد مستظرف على ضرورة التحدث في الموضوع، على ألا يتم هذا النقاش داخل البيت لما يحمله هذا المكان عادة من طاقة سلبية. ويضيف أنه أثناء الحديث، يجب التركيز على المستقبل، لكن مع الاستفادة من الإخفاق الذي حصل عبر تحديد الأمور التي أدت إلى هذه النتيجة، كما يشدد على ضرورة الانتباه إلى نبرة الصوت باعتبارها تلعب دورا حاسما في ترك الإنطباع المرجو لدى المتلقي.

إضافة تعليق

انظر أيضا