انظر أيضا

آخر المقالات

قمة بين بوتين وإردوغان وروحاني في مطلع 2019 حول سوريا
دولي

قمة بين بوتين وإردوغان وروحاني في مطلع 2019 حول سوريا

يجري الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان والإيراني حسن روحاني محادثات حول سوريا في مطلع العام 2019 في روسيا، بحسب ما ذكر مسؤول روسي الجمعة.


وتأتي هذه القمة في وقت تستعد الولايات المتحدة لسحب قواتها من سوريا.

ونقلت وكالة أنباء "انترفاكس" الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف قوله "جاء دورنا لاستضافة قمة الدول الثلاث الضامنة، بين الرئيسين التركي والإيراني ورئيسنا. وتم التوافق على عقدها في مطلع الأسبوع الأول من السنة. يتوقف ذلك على أجندة الرؤساء".

ويأتي هذا اللقاء في إطار مفاوضات أستانا التي بدأت منذ العام 2017 حول سوريا. وترعاها الدول الثلاث، من دون اي دور للولايات المتحدة. وقد تمكنت من إرساء اتفاقات وقف إطلاق نار في عدد كبير من المناطق السورية. وبدأت هذه العملية بعدما بدا ميزان القوى يميل بوضوح على الأرض لصالح النظام السوري الذي يحظى بدعم من موسكو وطهران. بينما تراجع الدعم الغربي للمعارضة، واقتصر الدعم التركي على مناطق معينة وعلى المساعدة في إبرام اتفاقات إجلاء من مناطق كانت تسيطر عليها المعارضة السورية وتعرضت لحصارات خانقة من النظام.

وتقدمت عملية أستانا على حساب مفاوضات جنيف بين الحكومة والمعارضة السوريتين التي كانت ترعاها الأمم المتحدة والتي لم تنجح في إيجاد حل لنزاع أوقع أكثر من 350 ألف قتيل وهجر الملايين منذ العام 2011.

وعقدت آخر قمة بين الرؤساء الثلاثة في إيران في شتنبر.

ويتوجه وفد تركي يضم وزير الخارجية مولود تشاوش أوغلو ووزير الدفاع خلوصي آكار السبت الى روسيا لإجراء مفاوضات حول سوريا على خلفية الانسحاب الأمريكي من سوريا الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي.