العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

فرنسا: وزيرة الصحة تقدم حصيلة "مطمئنة نوعا ما" لموجة الحرارة

فرنسا: وزيرة الصحة تقدم حصيلة "مطمئنة نوعا ما" لموجة الحرارة

قدمت وزيرة الصحة الفرنسية أجنيس بوزين، اليوم الأربعاء، حصيلة "مطمئنة نوعا ما" لتداعيات موجة الحرارة التي اجتاحت جزءا كبيرا من فرنسا خلال الأيام الخمسة عشر الأخيرة، داعية إلى "ضرورة الحفاظ على اليقظة بخصوص الأشخاص المسنين".

وصرحت الوزيرة خلال مؤتمر صحفي بأن "الحصيلة الحالية مطمئنة نوعا ما، على الرغم من ضرورة حفاظنا على اليقظة بخصوص تأثير موجة الحرارة على الأشخاص المسنين لأنه قد يتمظهر بشكل متأخر"، مشيرة إلى استحالة تقديم المعطيات النهائية بخصوص زيادة الوفيات المحتملة إلا بحلول شهر شتنبر.

وأكدت الوزيرة أنه لم يتم تسجيل أي "إنذار مقلق" من قبل مختلف المؤسسات، مشيرة إلى "ارتفاع طفيف للنشاط" بالمستعجلات، وذلك مع كون "3 إلى 6 في المائة من الحالات ترتبط مباشرة بموجة الحرارة".

وأضافت الوزيرة أن "نسبة 55 في المائة من هذه الحالات تلقت العلاج بالمستشفيات"، مبرزة أن هذه النسبة قد ارتفعت إلى "80 في المائة خلال الأيام الأخيرة بالنسبة للأشخاص البالغين من العمر أكثر من 75 سنة".

وفيما يتعلق بالمؤسسات المستقلة المختصة بإيواء الأشخاص المسنين، أوضحت بوزين أنها لم تتوصل بـ "أي إنذار، مما يثبت فعالية الطرق الوقائية التي وضعت عقب موجة الحرارة بسنة 2003 (والتي خلفت أزيد من 20 ألف ضحية)".

ودعت الوزيرة، في تصريح يفيد بانتهاء حالة التأهب المتعلقة بموجة الحرارة، إلى "الحفاظ على اليقظة بخصوص الأشخاص المسنين خلال الأيام المقبلة"، وذلك نظرا لإمكانية نشوب خطر الموت حتى "بعد عدة أيام من موجة الحرارة".

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا