انظر أيضا

آخر المقالات

غوايدو يصف منع الجيش دخول المساعدات إلى فنزويلا بـ "جريمة ضد الإنسانية"
دولي

غوايدو يصف منع الجيش دخول المساعدات إلى فنزويلا بـ "جريمة ضد الإنسانية"

اعتبر الرئيس الفنزويلي بالنيابة، خوان غوايدو، الأحد 10 فبراير، منع الجيش دخول المساعدات الانسانية المكدسة في كولومبيا إلى بلاده بمثابة 'جريمة ضد الانسانية'. 


وقال غوايدو، الذي يحظى باعتراف العديد من الدول والتكتلات رئيسا بالنيابة لفنزويلا، 'على نظام (مادورو) أن يدرك أن هناك مسؤوليات لا بد من تحملها. إنها جريمة ضد الانسانية يا حضرات المسؤولين في القوات المسلحة'. 
وجاء كلام غوايدو بعيد مشاركته في قداس أقيم بكنيسة واقعة بشرق العاصمة كراكاس. 
وأضاف غوايدو، الذي يتولى أيضا رئاسة البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، 'إن العسكريين يتحولون الى جلادين ومسؤولين عن أعمال إبادة عندما يغتالون شبانا متظاهرين، وعندما يمنعون دخول مساعدات إنسانية' إلى فنزويلا. 
وجدد غوايدو دعوته للفنزويليين إلى المشاركة في مظاهرات مرتقبة غدا الثلاثاء تكريما للقتلى، الذين سقطوا خلال المظاهرات المناهضة لنيكولاس مادورو، وللمطالبة بدخول المساعدات الإنسانية من كولومبيا. 
ووصلت عدة شاحنات محملة بالمساعدات الأمريكية إلى مدينة كوكوتا الكولومبية، الواقعة على الحدود مع فنزويلا. 
وتم تخزين هذه المساعدات في مخازن قبل نقلها لاحقا عبر الحدود لتوزيعها على ضحايا الأزمة الإنسانية بفنزويلا.