انظر أيضا

آخر المقالات

سائقو سيارات الاجرة يتظاهرون في عمان ضد "أوبر" و"كريم"
منوعات

سائقو سيارات الاجرة يتظاهرون في عمان ضد "أوبر" و"كريم"

تظاهر سائقو سيارات أجرة في عمان احتجاجا على منافسة شركتي “أوبر” و”كريم” وأوقف عشرات السائقين سيارتهم الصفراء أمام مبنى مجلس النواب في منطقة العبدلي وسط عمان وسط إجراءات أمنية.

وحمل المحتجون لافتة كتب عليها "مطلبنا واحد، إيقاف السيارات الخاصة التي تعمل مقابل أجر".

وقال رئيس لجنة سيارات الأجرة في نقابة أصحاب السيارات العمومية أحمد دويلة لوكالة فرانس برس "نحن لدينا مطالب مشروعة ومعروفة سبق وأن سلمناها لرئيس الوزراء (عمر الرزاز) قبل نحو اسبوعين".

وأوضح أن "من أهم تلك المطالب هو تحديد عدد السيارات العاملة بالتطبيقات الذكية ووضع ترميز (علامة دالة) عليها وتحديد تسعيرة خاصة لها وإلزام السائقين على الحصول على رخصة قيادة عمومي وضبط المخالفين منهم".

وأضاف أن "عمل تلك السيارات أثر وبشكل سلبي على واردات سيارات الاجرة بنسبة وصلت الى نحو 60 الى 70 بالمائة".

وبحسب دويلة تعمل في الأردن أكثر من 17 الف سيارة أجرة (تاكسي) منها حوالى 12 ألف في العاصمة عمان.

وقال وزير النقل الاردني وليد المصري الاثنين أن "هناك مطالب من المواطنين بعدم التضييق على التطبيقات كونها تخدم فئات من المجتمع وهناك فرص عمل قد تضيع (عند) تنفيذ هذه المطالب".

واوضح في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان "مهمة الحكومة (هو) ايجاد التوازن بين جميع شرائح المجتمع والعاملين في نفس القطاع".

وأكد المصري أنه "سيتم النظر من قبل مجلس الوزراء بتحديد عدد السيارات على كل تطبيق ونوعية الرخصة خلال الفترة القليلة القادمة".

وبحسب الوزير فقد سبق وأن تم منح شركات النقل العاملة بالتطبيقات الذكية مدة تزيد على ستة اشهر من أجل "استكمال إجراءات ترخيص السيارات التابعة لها"، مشيرا الى ان "هيئة تنظيم النقل البري لن تقبل بعد اليوم تسجيل أي سيارة".

وكانت الحكومة قررت العام الماضي الموافقة على ترخيص خدمات نقل الركاب باستخدام التطبيقات الذكية مثل "أوبر" و"كريم" ما أثار احتجاج أصحاب سيارات الأجرة.

واشترطت الحكومة حينها أن يكون مقدم الخدمة، أردني الجنسية، ولائقاً صحياً بموجب شهادة من الجهات الرسمية، وحاصلا على رخصة قيادة سارية المفعول منذ مدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا يتجاوز عمره 60 عاما.