انظر أيضا

آخر المقالات

روما يتلقى هزيمة ثقيلة في كأس إيطاليا
رياضة

روما يتلقى هزيمة ثقيلة في كأس إيطاليا

لحق فيورنتينا بميلان الوصيف إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كأس إيطاليا في كرة القدم بعدما أكرم وفادة ضيفه روما 7-1 بينها هاتريك لمهاجمه الدولي فيديريكو كييزا الأربعاء على ملعب ‘أرتيميو فرانكي’ في فلورنسا في الدور ربع النهائي.

وضرب فيورنتينا بقوة في بداية المباراة بتسجيله هدفين عبر كييزا في الدقيقتين 7 و18.
 
واضطر مدرب فيورنتينا ستيفانو بيولي لتغيير مبكر عندما تعرض المدافع البرازيلي فيتور هوغو للإصابة فأشرك الفرنسي فانسان لوريني مكانه (22).
 
وقلص المدافع الدولي الصربي ألكسندر كولاروف الفارق بعد 10 دقائق (28)، لكن الدولي الكولومبي لويس موريال أعاده إلى سابق عهده بتسجيله الهدف الثالث لأصحاب الأرض (33).
 
ودفع مدرب روما فرانشيسكو دي أوزيبيو بالثنائي لورنتسو بيليغريني والبوسني إدين دزيكو مكان الأرجنتيني خافيير باستوري والفرنسي ستيفن نزونزي مطلع الشوط الثاني، فتحسن أداء الضيوف.
 
وأنقذ الحارس الفرنسي لفيورنتينا ألبان لافونت مرماه من هدف محقق بابعاده رأسية قوية لنيكولا تسانيولو من مسافة قريبة إلى ركنية (60).
 
ورد موريال بتسديدة قوية فوق العارضة (63)، قبل أن يوجه ماركو بيناسي الضربة القاضية للضيوف عندما تلقى كرة خلف الدفاع داخل المنطقة من موريال سددها قوية بيمناه بين ساقي حارس المرمى الدولي السويدي روبن أولسن (66).
 
وزاد دزيكو محن روما بتلقيه بطاقة حمراء لاحتجاجه على قرار الحكم إشهار بطاقة صفراء بحق زميله بيليغريني (72).
 
وأضاف كييزا هدفه الشخصي الثالث والخامس لفريقه عندما تلقى كرة عرضية من بيناسي فسبق المدافع كولاروف وهيأها لنفسه بيمناه وسددها 'طائرة' بيسراه داخل المرمى (74).
 
واضطر دي فرانشيسكو للدفع بالقائد لاعب الوسط الدولي السابق دانييلي دي روسي مكان الدولي المصري الأصل ستيفان الشعراوي، بعدما كان ينوي تعزيز خط الهجوم بإشراك جاستن كلايفرت، نجل الدولي الهولندي السابق باتريك.
 
وأضاف الدولي الأرجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل دييغو مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني، بديل موريال، الهدف السادس عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة فهيأها لنفسه بيسراه وسددها بيمناه على يسار الحارس أولسن (80).
 
وختم سيميوني المهرجان بالهدف السابع عندما تلقى كرة طويلة خلف الدفاع فانطلق بسرعة وسددها قوية بيمناه من حافة المنطقة على يمين الحارس أولسن (89).