Se connecter

Connectez-vous

Inscrivez-vous si vous n'avez pas de compte

دراسة: الظروف المناخية تؤثر على شكل الأنف

دراسة: الظروف المناخية تؤثر على شكل الأنف

DR

يعد الأنف بكل أشكاله وأحجامه من السمات المميزة لوجوه البشر سواء كان كبيرا أم صغيرا عريضا أو حادا أو بين بين. ويحاول علماء استكشاف بعض العوامل التي ساهمت في تطور شكل الأنف البشري.

استخدم الباحثون في دراسة حديثة صورا ثلاثية الأبعاد لمئات الأشخاص ممن ينحدرون من شرق آسيا وجنوبها وغرب أفريقيا وشمال أوروبا. وأشارت الدراسة إلى أن المناخ المحلي وبالذات درجات الحرارة والرطوبة لعبا دورا أساسيا في تحديد شكل الأنف.

وخلص الباحثون إلى أن الأنوف الأكثر اتساعا شائعة أكثر في الأشخاص المنحدرين من مناطق حارة وترتفع فيها نسبة الرطوبة فيما تشيع الأنوف الضيقة الحادة بين من ينحدرون من مناطق باردة وجافة.

والمهمتان الأساسيتان للأنف بالطبع هما التنفس والشم. وبداخلها شعيرات دموية لتدفئة وترطيب الهواء المستنشق قبل أن يصل إلى مناطق أكثر حساسية في الجهاز التنفسي.

ويقول أرسلان زيدي المتخصص في علم الوراثة وكبير الباحثين الذين قاموا بالدراسة التي نشرت في دورية (بي.إل.أو.إس جينيتكس) إن وجود فتحة أنف أضيق قد يساعد على زيادة الاتصال بين الهواء المستنشق والأنسجة داخل الأنف مما يساعد أكثر على تدفئته.

À SUIVRE

Ajouter un commentaire

Voir aussi

Deux sites de trafic de drogue et d'armes fermés sur le "Dark web"

وصول فريق فتيات أفغانيات إلى أمريكا للمشاركة في مسابقة للروبوت

فيات كرايسلر تسحب نحو 1,34 مليون سيارة

مجلس النواب الامريكي يصوت على تشكيل جيش للفضاء

"ناسا" : بقعة شمسية تستدير نحو الأرض

فيديو: جبل جليد هو الأكبر في العالم..وزنه تريليون طن ينفصل عن القارة القطبية الجنوبية