العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تونس: الجيش يحاور المتظاهرين والحكومة تمنح 260 مليون يورو

تونس: الجيش يحاور المتظاهرين والحكومة تمنح 260 مليون يورو

"يجب أن يرحلوا، وسنبقى حتى يرحلوا"، هكذا هتفت إحدى المشاركات في المظاهرة التي يخوضها مئات التونسيين منذ يوم أمس الاثنين أمام مقر القصر الحكومي بالقصبة في العاصمة التونسية، متحدين حظر التجول. ...

ويبدو أن خروج رئيس أركان القوات البرية الجنرال رشيد عمار أمس الاثنين، إلى ساحة الحكومة بالقصبة لمحاورة المتظاهرين لم يؤت أكله، حيث يصر المحتجون على إسقاط الحكومة الحالية الانتقالية، يقول أحد المتظاهرين في تصريح للوكالة الفرنسية،"إنهم مثل السرطان...ولن يرضينا تعديل وزاري"، ليضيف آخر قائلا" المعركة ستحسم في العاصمة، ولذلك جئنا هنا...يجب إسقاط الحكومة".

وكان المتحدث باسم الحكومة ووزير التربية الطيب البكوش أعلن الاثنين عن تعديل وزاري وشيك، مؤكدا في الوقت نفسه أنه "شخصيا" مع الإبقاء على وزراء من حكومة بن علي لضمان "استمرارية الدولة"، في حين أعلن احمد نجيب الشابي وزير التنمية الجهوية والمحلية في حكومة الوحدة الوطنية، خلال حوار تلفزيوني الاثنين، أنه "تم رصد 500 مليون دينار (260 مليون يورو) كاعتمادات عاجلة وفورية لمساعدة وإسعاف مواطني عدد من المناطق الأكثر فقرا في الوسط الغربي للبلاد الذي انطلقت منه "ثورة الياسمين"، ومنها سيدي بوزيد والقصرين وقفصة.

يذكر أن جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط، وصل اليوم إلى تونس، لإجراء مباحثات حول "الإصلاحات الديمقراطية والانتخابات" مع الحكومة المؤقتة, ويتوقع أن يواصل مباحثاته الثلاثاء.

إضافة تعليق

انظر أيضا