العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2011

تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية لسنة 2011

تنطلق غدا الثلاثاء و تزامنا مع احتفالات المولد النبوي الشريف فعاليات المرحلة الوطنية لتظاهرة "تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية"، و هي التظاهرة التي ستعرف على مدار السنة عديد الانشطة الثقافية والعلمية والفنية والاستعراضية المتنوعة. ...

ويتضمن البرنامج الذي أعدته اللجنة الوطنية التنفيذية للتظاهرة التي سيشارك فيها أكثر من40 بلدا من مختلف اصقاع العالم، عقد سلسلة من الملتقيات الوطنية والدولية والأيام الدراسية والندوات حول مختلف المواضيع ذات الصلة بتاريخ تلمسان وأعلامها، وبعض القضايا الثقافية والفكرية وكذا معارض موضوعاتية مع عرض أشرطة وثائقية وأفلام ومسرحيات وتنظيم مهرجانات.
وعليه ففي مجال اللقاءات العلمية التي من المنتظر أن تستقطب مجموعة هامة من المفكرين والخبراء والباحثين المهتمين بالفكر والتراث من داخل وخارج الوطن، فقد سطرت اثنا عشرمحاضرة من جملة ما تتناوله "تاريخ حاضرة تلمسان ومنطقتها "، ستلقي الضوء على قرون من المد الحضاري الذي عرفته عاصمة الزيانيين وتأثيراته وأثره في التاريخ.
أما الملتقى الثاني الذي سيصادف عيد المراة فسيتمحور حول"الشعرالنسوي بتلمسان" عن طريق اتباع آثار الشعر الشفوي الذي قيل في النساء والذي نظمته المرأة نفسها التي كانت جزءا من المشهد الثقافي الجزائري على مدى القرون حسب ما جاء في البرنامج.
وإلى جانب الملتقى "الإسلام بالمغرب العربي ودور تلمسان في نشره" فإن شهر أبريل القادم، موعد انطلاق المرحلة الدولية للتظاهرة سيشهد تنظيم ملتقى دولي حول "مفكرون وأعلام تلمسان" إحياء لليوم الوطني للعلم و"اعترافا بأولئك الذين صنعوا تاريخ المدينة ونبغوا في شتى العلوم (علم الفلك والرياضيات والفلسفة والطب وغيرها).
كما برمج بالمناسبة13 لقاء دراسيا يتناول مواضيع عدة منها " الإسلام والحوار بين الحاضرات" و"الحياة الاقتصادية والوقف في العالم"و"الثقافة الإسلامية: دراسة طوبونيمية" وغيرها من المواضيع.
و على صعيد مجال الأنشطة الثقافية فيشمل البرنامج على عشرة معارض حول موضوعات متنوعة وجديرة بالاهتمام في مقدمتها "المخطوطات الاسلامية: المجموعة الوطنية" قصد التعريف بالمخطوطات الإسلامية في الجزائر، والمساهمة في حماية وحفظ هذا التراث وكذا ترقية الفنون الإسلامية مثل الخط العربي والزخرفة والتجليد وصناعة الورق.
كما سيتمكن الزوار والضيوف من الاطلاع من خلال معرض أخر على "العصر الذهبي للعلوم عبر البلدان الإسلامية "، حيث سيقدم مختلف الوثائق والصور التي تشهد على تقدم الحضارة الإسلامية في مجال البحث العلمي ومكانةالعلوم في التراث الإسلامي.

إضافة تعليق

انظر أيضا