انظر أيضا

آخر المقالات

تسجيل ركود في الإنتاج الصناعي خلال شهر نونبر 2018
اقتصاد

تسجيل ركود في الإنتاج الصناعي خلال شهر نونبر 2018

أفادت نتائج الاستقصاء الشهري حول الظرفية الصناعية لبنك المغرب بأن الإنتاج الصناعي شهد، خلال شهر نونبر الماضي، ركودا، فيما سجلت المبيعات ارتفاعا.

وأظهرت نتائج الاستقصاء أن ركود الانتاج الصناعي يعزى لارتفاع فروع "الصناعة الغذائية" و" النسيج والجلد"" والميكانيك والتعدين" وتراجع في فرع " الصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية".

وأضاف المصدر ذاته أن تطور المبيعات الإجمالية يعزى لارتفاع المبيعات في السوق الأجنبية وركودها في السوق المحلية، مبرزا أن المبيعات المحلية شهدت ارتفاعا في فرعي "الصناعة الغذائية" و" الميكانيك والتعدين" وعرفت تراجعا في فرعي "النسيج والجلد" و"الصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية".

وبحسب المصدر ذاته، شهدت الطلبيات ارتفاعا، مع دفتر طلبيات بمستوى أدنى من المعتاد، فيما استقر معدل استغلال القدرات عند 74 في المائة، نتيجة لارتفاع فرع " الميكانيك والتعدين" وانخفاض فرعي "النسيج والجلد" و" الصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية".

وأضاف المصدر ذاته أن معدل استغلال القدرات استقر عند نفس مستوى الشهر الماضي بالنسبة لفرع "الصناعة الغذائية".

وبخصوص الطلبيات، أبرز الاستقصاء أنها سجلت ارتفاعا في فرعي " الصناعة الغذائية" و" الميكانيك والتعدين"، وانخفضت بالمقابل في فرعي" النسيج والجلد" و" الصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية".

أما دفاتر الطلبيات، فقد ظلت، بحسب البنك المركزي، في مستوى أدنى من المعتاد، في جميع فروع الأنشطة، باستثناء فرع "الصناعة الغذائية"، الذي استقر في مستوى عادي.

كما أظهرت نتائج الاستقصاء أنه بالنسبة للأشهر الثلاثة المقبلة، تتوقع 4 مقاولات من أصل 10 ركودا في الإنتاج والمبيعات.