العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

ترامب يهدد بعدم الاعتراف بعد الآن بمبدأ "الصين الواحدة"

ترامب يهدد بعدم الاعتراف بعد الآن بمبدأ "الصين الواحدة"

DR: REUTERS

هدد الرئيس الامريكي المنتخب دونالد ترامب بعدم الاعتراف بعد الآن بمبدأ "الصين الواحدة" الذي دفع واشنطن إلى قطع علاقاتها مع تايوان سنة 1979، في حالة ما لم تقدم بكين تنازلات خصوصا في قطاع التجارة، متوعدا بتغيير مسار 40 عاما من العلاقات الصينية-الاميركية، واحتمال استئناف علاقات رسمية مع تايوان.

وكرد فعل، حذرت صحيفة صينية من أن "سياسة الصين الواحدة غير قابلة للتفاوض" مبرزة أن عدم الاعتراف بهذا المبدأ سيدفع الصين إلى مساندة أعداء الولايات المتحدة الامريكية.

وكان ترامب قد صرح في لقاء متلفز، أنه يرفض ان تملي عليه الصين ما يجب أن يفعله، وذلكم في اعقاب اتصال هاتفي جمعه برئيسة تايوان تساي اينغ وين، مضيفا أنه كان من "المهين عدم الرد على اتصال تساي التي كانت تريد تهنئته بفوزه في الانتخابات". وتابع متسائلا "باسم ماذا يمكن لامة اخرى أن تقول انه يجب ألا ارد على الاتصال".

ومن جتها، حذرت بكين الاثنين، من تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة غداة تصريحات للرئيس المنتخب دونالد ترامب حول العلاقات الثنائية بين البلدين، فيما اعربت الحكومة الصينية عن "قلقها البالغ" من امكانية تدهور العلاقات بين واشنطن وبكين، لاسيما وأن مبدأ الصين الواحدة غير قابل للنقاش حسبها.

ووجهت الخارجية الصينية تحذيرا لواشنطن، يفيد بانه في حال تراجعها عن التزامها بمبدأ الصين الواحدة، فإن "النمو الصحي والمطرد للعلاقات الصينية الاميركية بالاضافة الى التعاون الثنائي في مجالات كبرى سيصبح غير وارد".

وكان ترامب قد خرق في اتصال هاتفي مع رئيسة تايوان قبل عشرة ايام، تقليدا دبلوماسيا امريكيا دأبت على احترامه واشنطن منذ العام 1979، تفاديا لاغضاب الصين، ويقوم بالاساس على عدم القيام باتصالات مباشرة ما بين رؤساء الولايات المتحدة، ورؤساء تايوان، في مقابل تطور العلاقات الصينية الامريكية.

يتبع

إضافة تعليق

انظر أيضا