العضوية

تسجيل الدخول

اشترك إذا لم يكن لديك حساب

اندونيسيا : 11 قتيلا في هجمات نفذتها عائلة انتحارية

اندونيسيا : 11 قتيلا في هجمات نفذتها عائلة انتحارية

قتل 11 شخصا على الاقل وجرح العشرات الاحد في سلسلة اعتداءات شاركت فيها عائلة انتحارية من ستة افراد، تبناها تنظيم داعش واستهدفت كنائس في سورابايا (شرق جزيرة جاوة)، في اندونيسيا اكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان.

وتسعى البلاد، التي تشهد حالة تأهب بعد اعتداءات نفذها متشددون اندونيسيون اعلن التنظيم مسؤوليته عن بعضها، الى التصدي للتعصب والكراهية المتزايدة تجاه الاقليات الدينية.

وأكد قائد الشرطة الاندونيسية تيتو كارنافيان ان العائلة المكونة من ام واب وطفلتين بعمر 9 اعوام و12 عاما وولدين بعمر 16 و18 عاما مرتبطة بشبكة "جماعة انصار الدولة"، التي تبايع تنظيم الدولة الاسلامية.

وكان فرنس بارونغ مانغيرا المتحدث باسم الشرطة في شرق جاوة أكد مقتل 11 شخصا وجرح 41 آخرين في اعتداءات منسقة استهدفت ثلاث كنائس قرابة الساعة 7,30 صباحا (00,30 ت غ). وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الاعتداءات عبر وكالة اعماق معلنا الحصيلة نفسها.

وندد الرئيس جوكو ويدودو بالاعتداءات قائلا للصحافيين "علينا ان نتحد بمواجهة الارهاب"، مضيفا ان "الدولة لن تتهاون مع هذا العمل الجبان".

واظهرت مشاهد بثتها شبكات التلفزة ما يبدو انه رجل على متن دراجة يدخل كنيسة قبيل التفجير. وقال شهود عيان للتلفزيون ان احد الانتحاريين امرأة محجبة معها ولدان. واظهرت صور اخرى سيارة تحترق وتصاعد دخان اسود كثيف.

بينما أظهرت صور نشرتها وسائل الاعلام الاحد جثة ممددة امام مدخل كنيسة "سانتا ماريا" الكاثوليكية في سورابايا ودراجات نارية على الارض وسط الانقاض.

إضافة تعليق

انظر أيضا